الرومي: «النظام الإلكتروني» حقق نقلة إيجابية في خدمات «البلدية».. ...
الرومي: «النظام الإلكتروني» حقق نقلة إيجابية في خدمات «البلدية».. ...

اشاد وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية حسام الرومي الصباح الاحد بانجازات بلدية الكويت ودورها في نجاح المرحلة الاولى من النظام الالكتروني الذي حقق نقلة ايجابية على مستوى الارتقاء في خدماتها.

وأخـبر الوزير الرومي في بيان للصحفيين على هامش العرض المرئي للمرحلة الثانية من النظام الإلكتروني لإصدار رخص البناء الذي نظمته البلدية ان نجاح المرحلة الاولى ساعد بشكل فعال في تحسين بيئة الاعمال في دولة الكويت ورفع من تصنيفها في مؤشر البنك الدولي.

وتـابع ان افتتاح المرحلة الثانية سيسهم بشكل جاد في ارشفة كل الاوراق والمستندات في وزارة البلدية لاستخدامها بشكل فعال في النظام الالكتروني ومن اجل عمل ميكنة متضمنة لبلدية الكويت في اقصر وقت ممكن.

وأَرْشَدَ الرومي الى ان البلدية شهدت في الاعوام القليلة المــنصرمة تطورا في اداء البلديات والعمل على تسهيل الاجراءات على المواطنين والمقيمين وتلبية كل احتياجاتهم ورعاية مصالحهم.

من طرفه أخـبر رئيس سـنــــة بلدية الكويت احمد المنفوحي في بيان مماثل ان المرحلة المقبلة تحتاج الى تظافر الجهود والتعاون مع كل مؤسسات الدولة والجهات التشريعية والرقابية لتحقيق رؤية الكويت 2035.

واضاف ان المرحلة الثانية ستشهد بناء قاعدة بيانات مركزية عبر الربط بين الانظمة ومنها ميكنة اصدار الرخص والتي تهدف الى دراسة المخططات اليا من خــلال محرك اشتراطات البناء الذي يستخلص المساحات والنسب والذي سيوفر الوقت والجهد على المهندسين وتعديل الاخطاء.

وتحدث ان المرحلة الثانية ستشتمل على مساعدة الرقابة في الكشف على العقار اذ سيتم استخدام (الواقع المعزز) لضمان تصوير المباني محل الرقابة اضافة الى ميكنة قطاع التنظيم كالفرز واعطاء موافقات اليا او رفضها بشكل فوري حسب الاشتراطات وليس من خــلال الاجتهاد الشخصي.

والمح ان من الخدمات التي ستشتملها المرحلة الثانية ايضا دمج القسائم والتخصيص بشكل الكتروني حسب الشروط المسموحة وطلب الموافقة التنظيمية ومخاطبة الجهات المعنية حسب جاهزية كل جهه.

المصدر : الكويتية