مصر تتسلم 354 قطعة أثرية مستردة من الإمارات
مصر تتسلم 354 قطعة أثرية مستردة من الإمارات
تسلمت لجنة أثرية من وزارة الآثار برئاسة شعبان عبد الجواد رئيس سـنــــة إدارة الآثار المستردة، الصباح السبت، 354 قطعة أثرية، فور وصولها من مدينة الشارقة الإماراتية بناء على توجيهات من عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، والذي اهتمام علي تسليم هذه القطع إلى بلدها الأم مصر فور نجاح شرطة مدينة الشارقة في ضبطها ومصادرتها.

وتفقد وزير الآثار الدكتور خالد العناني أعمال فك تغليف وتسجيل تلك القطع، التي تمت بالمتحف المصري بالتحرير، حيث أشاد الوزير بمبادرة حاكم الشارقة، معربا عن تقديره له وللسلطات الإماراتية بالتعاون مع وزارة الخارجية والسفارة المصرية في أبو ظبي لدعم الثقافة والحفاظ على التراث المصري؛ الأمر الذي يعكس العلاقات الوطيدة والطيبة بين البلدين. 

وأَرْشَدَ العناني - في بيان الصباح - إلى أنه سيتم عرض بعض من هذه القطع في معرض مؤقت في المتحف المصري قريبا فور انتهاء نادي العمل بالمتحف من تسجيل كل القطع المستردة.

من طرفه، أبان عبد الجواد أن القطع المستردة تتكون من الكثير من المجموعات الأثرية تعود إلى عصور مختلفة من الحضارتين الفرعونية والإسلامية، أهمها أجزاء من أبواب حجرية ملونة ومجموعة من التماثيل البرونزية لآلهة مصرية قديمة مختلفة الأحجام منها تمثال للإله أوزوريس وآخر للإلهه إيزيس، بالإضافة إلى مجموعة من التمائم المصنوعة من الفيانس ومجموعة من تطعيم عيون التوابيت النحاسية المرصعة بالزجاج وإناء عليه اسم الملك رمسيس الثالث وأجزاء من تماثيل من الديوريت على هيئة أبو الهول وشواهد قبور من العصر الإسلامي.

المصدر : بوابة الشروق