القومى لعلوم البحار والمصايد ينظم ندوة عن المخاطر فى الصباح العالمى للتسونامى
القومى لعلوم البحار والمصايد ينظم ندوة عن المخاطر فى الصباح العالمى للتسونامى
ينسق فرع المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد بالإسكندرية صباح غد الأحد ندوة تثقيفية حول زيادة وعى المجتمع المصري وخاصة المناطق الساحلية في مواجهة الكوارث الطبيعية ومنها موجات التسونامي، برعاية الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وفى مضمار احتفال الأمم المتحدة باليوم العالمى للتسونامى.

وأَرْشَدَ الدكتور جاد القاضى، رئيس المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد، إلى أن هذه الندوة تهدف إلى التعريف بالظاهرة وإحتماليات حدوثها وكيفية الاستعداد لمواجهتها من أجل تقليل أو الحد من الخسائر المصاحبة لها، مؤكدًا على إجراء مجموعة من الأنشطة بعد انتهاء الندوة بالتنسيق مع المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، والحماية المدنية، وقطاع الأزمات بمركز المعلومات ودعم اعتماد القرار بمجلس الوزراء، ومحافظة الأسكندرية، وجميع المحافظات الساحلية الممتدة من شمال سيناء وحتى مطروح بهدف المشاركة فى اعتماد القرار السليم والدور الفعال في مواجهة المخاطر الطبيعية.

ومن جانبها ركـــزت الدكتورة عبير السحرتى، رئيس فرع المعهد بالإسكندرية، خروج الندوة بمزيد من التوصيات بما يحافظ علي موارد الدولة الطبيعية للسواحل المصرية الشمالية من أجل تحقيق التنمية المستدامة وحفظ حقوق الأجيال القادمة في مستقبل أكثر أمنا ورفاهية.

المصدر : صدى البلد