صاحب شركة سياحية يفضح نواب«بيع التأشيرات»
صاحب شركة سياحية يفضح نواب«بيع التأشيرات»
اعضاء البرلمان يؤدون مناسك الحج

اعضاء البرلمان يؤدون مناسك الحج

حجم الخط: A A A

المصريون

12 أَيْــلُولُ 2017 - 07:37 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أخـبر عماد الدين حسين شعبان، صاحب شركة سياحة، إنه هو الذي أبلغ النائب مصطفي بكري أن هناك عدد من أعضاء بمجلس النواب قاموا ببيع تأشيرات للحج ممنوحة لهم من السفارة السعودية، موضحًا أنه سيذهب إلى النائب العام لتقديم كافة المستندات التي تثبت التهم.

وتـابع "شعبان"، خــلال مداخلة هاتفية ببرنامج "بالورقة والقلم"، الذي يقدمه المذيـــــع نشأت الديهي، المذاع عبر فضائية "ten "، الصباح الثلاثاء، أن من قام به بعض النواب ببيع التأشيرات لا يهين مجلس النواب، لأنه من أعرق البرلمانات في أرجاء العـالم، متابعًا "أنا مع البــلدان المصرية ومقدرش أشوه البرلمان المصري".

وكان النائب مصطفى بكرى، تقدم بطلب إلى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب بخصوص ما تردد معلومات من خــلال بعض أصحاب الشركات السياحية التى حصلت على تأشيرات مخصصة لأعضاء مجلس النواب بقيامهم بشراء بعض هذه التأشيرات بقيمة 50 ألف جنيه للتأشيرة الواحدة.

وتحدث بكرى فى نص طلبه، أن هناك خطورة بينما يتردد فى هذا الأمر وما يمكن أن يلحق بأعضاء مجلس النواب من إساءة لسمعتهم، خاصة أن أحدهم يدعى عماد الدين حسين شعبان، صاحب شركة، تقع معه وطلب ضرورة فتح تحقيق عاجل في مجلس النواب للإدلاء بأقواله وتقديم الأدلة الكاملة التى تثبت تورط البعض حيث حصل وحده على 90 تأشيرة من بعض النواب مقابل مبالغ مالية.

واستمر بكرى، فى طلبه،:" نظرا لخطورة هذه المعلومات وما تعكسه على سمعة البرلمان باعتباره صورة من أخطر صور الفساد وتمس صورة البرلمان وسمعة أعضاءه المنوط بهم التشريع والرقابة، أطالب رئيس البرلمان بسرعة فتح تحقيق عاجل للحفاظ على صورة المجلس وسمعة أعضاءه".


اعضاء البرلمان يؤدون مناسك الحج

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أخـبر عماد الدين حسين شعبان، صاحب شركة سياحة، إنه هو الذي أبلغ النائب مصطفي بكري أن هناك عدد من أعضاء بمجلس النواب قاموا ببيع تأشيرات للحج ممنوحة لهم من السفارة السعودية، موضحًا أنه سيذهب إلى النائب العام لتقديم كافة المستندات التي تثبت التهم.

وتـابع "شعبان"، خــلال مداخلة هاتفية ببرنامج "بالورقة والقلم"، الذي يقدمه المذيـــــع نشأت الديهي، المذاع عبر فضائية "ten "، الصباح الثلاثاء، أن من قام به بعض النواب ببيع التأشيرات لا يهين مجلس النواب، لأنه من أعرق البرلمانات في أرجاء العـالم، متابعًا "أنا مع البــلدان المصرية ومقدرش أشوه البرلمان المصري".

وكان النائب مصطفى بكرى، تقدم بطلب إلى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب بخصوص ما تردد معلومات من خــلال بعض أصحاب الشركات السياحية التى حصلت على تأشيرات مخصصة لأعضاء مجلس النواب بقيامهم بشراء بعض هذه التأشيرات بقيمة 50 ألف جنيه للتأشيرة الواحدة.

وتحدث بكرى فى نص طلبه، أن هناك خطورة بينما يتردد فى هذا الأمر وما يمكن أن يلحق بأعضاء مجلس النواب من إساءة لسمعتهم، خاصة أن أحدهم يدعى عماد الدين حسين شعبان، صاحب شركة، تقع معه وطلب ضرورة فتح تحقيق عاجل في مجلس النواب للإدلاء بأقواله وتقديم الأدلة الكاملة التى تثبت تورط البعض حيث حصل وحده على 90 تأشيرة من بعض النواب مقابل مبالغ مالية.

واستمر بكرى، فى طلبه،:" نظرا لخطورة هذه المعلومات وما تعكسه على سمعة البرلمان باعتباره صورة من أخطر صور الفساد وتمس صورة البرلمان وسمعة أعضاءه المنوط بهم التشريع والرقابة، أطالب رئيس البرلمان بسرعة فتح تحقيق عاجل للحفاظ على صورة المجلس وسمعة أعضاءه".

المصدر : المصريون