السر وراء زيادة التسليح البحري في مصر
السر وراء زيادة التسليح البحري في مصر

أفرد موقع "آرب نيوز" الصادر بالإنجليزية في تقرير له، ما قد يكون سببًا في زيادة تسليح الأسطول البحري الذي تعمد إليه مصر مؤخرًا، بعد أن تلقت هذا الأسبوع الغواصة الثانية من أصل 4 غواصات طلبتها من ألمانيا، وهي الخطوة التي أخـبرت عنها الحكومة المصرية إنها ضرورية لدعم الشرطـــة القومي في ظل اضطرابات المنطقة المحيطة.

وأَرْشَدَ التقرير، إلى أن السنوات الأخيرة تضمنت توقيع مصر على عدة صفقات عسكرية بملايين الدولارات مع دول أوروبية لزيادة قدراتها العسكرية، لينقل عن القيادات المصرية أن الغواصات الجديدة تمثل إضافة مهمة للقوات العسكرية بسبب قواتها القتالية العظيمة.

واعتبر التقرير، أن الإستراتيجية العسكرية المتزايدة لمصر تفتح الباب أمام تكهنات بصدد مدى خوفها من التعرض لاعتداءات خارجية، خاصةً في ظل تصريحاتها المتزايدة عن قدرتها على دحر المعتدين في الداخل والخارج.

من طرفه، أوضــح المحلل العسكري خالد عكاشة، أن السر وراء اهتمام مصر بالجانب العسكري، يتمثل في وجود اضطرابات سياسية وعسكرية متزايدة في الشرق الأوسط وهو ما يمثل أكبر دافع للجيش بتحديث وتطوير قدراته العسكرية تحسبًا للمجهول.

وبرهن عكاشة اهتمام مصر في الحصول على قوة حاسمة لردع أي تهديدات طارئة، مشيرًا إلى أن مشهد الشرق الأوسط المضطرب يتطلب من القوات العسكرية أن تبقى في حالة تأهب مستمرة لأي مواجهة محتملة، وبالتالي فإن صفقة الغواصات مع ألمانيا ومن قبلها حاملة المروحيات ميسترال مع فرنسا، كلها إستراتيجيات تؤكد أن مصر في حالة تأهب والخطر مجهول.

في وقت سابق أن أول غواصة استلمتها القاهرة من ألمانيا كانت في أواخر كَانُــونُ الْأَوَّلِ المــنصرم، ولكنها انضمت رسميًا إلى الأسطول البحري في أبريل، ليستشهد التقرير بالمحلل السياسي سامح راشد قوله، إن مصر كانت يجب أن تتسلم الغواصات في سـنــــة 2012، ولكن برلين فضلت أن تترقب كون جماعة الإخوان المسلمين كانت المسيطرة على الحكم إبانها، علاوةً عن كون إسرائيل تواصلت مع الجانب الألماني أكثر من مرة معارضةَ استمرار مسار الصفقة .

ونبه التقرير النظر، إلى أن التسليح المتزايد يثير جدلًا مختلفًا في الشارع المصري، فبعيدًا عن الضرورة العسكرية، فالنخبة المثقفة تختلف ما بين هؤلاء ممن يظنون أن سعي القوات لحيازة أسلحة ذات تقنية تكنولوجية مرتفعة أمر ضروري لدعم الشرطـــة القومي، والبعض الآخر يرى أنه لابد من دراسة العواقب الاقتصادية لهذا التسليح ذي التكلفة الباهظة .

وبحسب "راشد": "المصريون في الشارع يؤيدون الإنجازات التسليحية للجيش، ويرون أن تحديث القوات لقدراته ضرورة وإنجاز للدولة وقيادتها، خاصةً أن العقل الجمعي يؤمن أن مصر تحت تهديد متواصل وأنه يجب أن نفعل كل ما بجهدنا لتحديث قدراتنا الدفاعية ."

المصدر : المصريون