سفير مصر بـ"وارسو": تقدير بولندي للدور المصري في مجلس الشرطـــة
سفير مصر بـ"وارسو": تقدير بولندي للدور المصري في مجلس الشرطـــة
أخـبر السفير حسام القاويش سفير مصر في بولندا ، إن المباحثات التي أجراها السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف مع الجانب البولندي بالعاصمة "وارسو" تأتي في مضمار اهتمام الجانب البولندي على الاستفادة من الخبرات المصرية التي حصلت عليها خــلال فترة عضويتها بمجلس الشرطـــة للفترة 2016-2017.

وتـابع السفير القاويش في بيانات له الصباح، بان ذلك يأتى في مضمار استعداد بولندا لبدء عضويتها غير الدائمة بمجلس الشرطـــة بداية من العام المقبل للفترة 2018-2019.

وفسر القاويش ان زيارة السفير هشام بدر استمرت لمدة أربعة ايام على رأس وفد ضم السفير أسامة عبد الخالق نائب مساعد وزير الخارجية لشئون مكتب الوزي، وذلك للتباحث مع الجانب البولندى في الموضوعات الخاصة بمجلس الشرطـــة.

وأَرْشَدَ في هذا الصدد الى أن التعاون بين البلدين ليس بجديد في المنظمات الدولية وبخاصة مجلس الشرطـــة حيث سبق وأن تزاملتا معا في العضوية غير الدائمة بمجلس الشرطـــة للفترة 1996-1997.. موضحا ان تلك المباحثات تأتى في ضوء اهتمام مصر على تعزيز العلاقات مع بولندا في شتى المجالات، لا سيما التعاون في مجال المنظمات الدولية وتبادل الخبرات والرؤى حول الموضوعات متعددة الأطراف.

وفسر السفير هشام بدر خــلال المباحثات أن تلك هى المرة الأولى التي تُجرى فيها مشاورات ثنائية بين البلدين في المجالات متعددة الأطراف، مستعرضا مراحل عضوية مصر غير الدائمة في مجلس الشرطـــة بدءا من حملتها للترشح ومرورا بتجاربها وخبراتها التفاعلية داخل أعمال المجلس وانتهاء بأهم انجازاتها واستخلاصاتها خــلال فترة العضوية.

واكد بدر أن مصر كانت لها رؤية واضحة منذ بداية انضمامها للمجلس وهي أنها تحمل معها رؤى وأفكار ومصالح أفريقيا والعالم العربي والتي تمثل قضاياهما نحو 90% من القضايا المعروضة على المجلس.

كذلك تضمنت المباحثات مناقشة عدد من القضايا التي تم طرحها على أجندة أعمال مجلس الشرطـــة بصورة دورية والتي تخص المنطقة العربية والقارة الأفريقية بصفة خاصة، وما بذلته مصر من مجهودات في سبيل حلها خــلال عضويتها بالمجلس، خاصة ما يتعلق بمجال مكافحة الارهاب، ونجاح مصر في استصدار قرارين هامين حول مكافحة الفكر المتطرف ومنع حصول الارهابيين على الأسلحة.

وتقدم الجانب البولندي في ختام المباحثات بالشكر لأعضاء الوفد المصري، مؤكدة على تقديره لما أفاده به من تجارب وخبرات ممتازة حصلت عليها مصر خــلال عضويتها بمجلس الشرطـــة، وهو ما يؤكد على الروابط والعلاقات الطيبة التي تجمع بين البلدين اللذين يحتفلان خــلال العام الراهن بمرور 90 عاما على تأسيس علاقات دبلوماسية بينما بينهما.

ومن ناحية أخرى، التقى الوفد المصري بوزير الدولة البولندي للتنمية الذي ركــز تطور العلاقات الاقتصادية مع مصر بصورة ممتازة وملحوظة خــلال الآونة الأخيرة، مشددا على أهمية زيادة حركة التبادل التجاري والمشروعات الاستثمارية المشتركة بين البلدين، خاصة مع اهتمام بولندا بالاستثمار في المناطق الاقتصادية الخاصة لا سيما في محور قناة السويس.

وتم خــلال اللقاء استعراض الجهود التي تقوم بها الحكومة المصرية في اجراء خطة طموحة للاصلاح الاقتصادي بدأت تؤتي ثمارها بالفعل، زيادة على تنفيذها للعديد من المشروعات العملاقة في مجال البنية التحتية كانشاء الطرق والمدن الجديدة وتطوير المواني وانشاء المناطق الاقتصادية الخاصة وغيرها، الى جانب توفير المناخ الجاذب للاستثمارات من خــلال اصدار قانون جديد للاستثمار.

كذلك تم التأكيد على أن هناك الكثير من أفكار التعاون المشترك التي يمكن وضعها محل التنفيذ والتي ستسهم في زيادة الروابط بين البلدين.

المصدر : صدى البلد