أسباب ارتفاع أسعار «الدواجن» و«اللحوم»
أسباب ارتفاع أسعار «الدواجن» و«اللحوم»

ركــز ممدوح رمضان، المتحدث الرسمي باسم وزارة التموين، أنه سيتم استمرار صرف السلع التموينية دون أي استثناء حتى نهاية شهر حُــزَيرَانُ، مشيرًا إلى أنه ابتداءً من الغد ستبدأ معارض “أهلًا رمضان” باستقبال المستهلكين، وعددها 120 معرضًا على مستوى الجمهورية.

وتـابع، في مداخلة هاتفية لبرنامج “صباح دريم” على فضائية “دريم”، الصباح الأربعاء، أن العارضين في هذه المعارض سيلتزمون ببيع السلع بأسعار محددة، حيث يصل سعر كيلو السكر في المعرض إلى 9 جنيهات، وكيلو الدواجن المجمدة إلى 30 جنيهًا، موضحًا أن السبب في ارتفاع أسعار اللحوم والدواجن بالمنافذ والمجمعات الاستهلاكية هو تحريك أسعارها حتى تقترب من سعر تكلفة الاستيراد، قائلًا: “ماينفعش أبيع سلعة بسعر منخفض عن السوق الحرة وأخسر فيها”.

وفسر المتحدث باسم “التموين” أن الشركة القابضة للصناعات الغذائية لن تستطيع أن تستورد كيلو الدواجن بـ33 جنيهًا وتبيعه بـ25 جنيهًا، لافتًا إلى أن الشركة لن تستطيع أن تتحمل الخسائر وستقوم بالغلق وتسريح العمال، مؤكدًا أن وجود سعرين للسلعة الواحدة في السوق يصعب السيطرة عليها وتوصيلها للمواطنين المستهدفين حتى لو قمت بتخصيص جيش من الرقابة على منافذ البيع.

وأَرْشَدَ إلى أن وجود سعرين في السوق يكون عكس أساليب الاقتصاد الصحيحة، موضحًا أن 80% من اللحوم المستوردة تأتي عن طريق الحكومة، مؤكدًا أن القطاع الخاص في الجمهورية لم يحضر سوى 1800 طن في الشهر مقابل 10 آلاف طن تستوردها الحكومة، حيث إن سعر كيلو اللحم المستورد في السوق الحرة 85 جنيهًا، بينما سعرها في المجمعات الاستهلاكية 69 جنيهًا.

واكـــــد رمضان، على أن استمرار الفجوة في الأسعار بين السوقين الحرة والحكومية سيؤدي إلى تولد السوق السوداء.

المصدر : محيط