«المصري للدراسات الإستراتيجية» يدين استمرار انتهاكات حقوق الشعب الفلسطيني
«المصري للدراسات الإستراتيجية» يدين استمرار انتهاكات حقوق الشعب الفلسطيني

أدان المركز المصري للدراسات والأبحاث الاستراتيجية، استمرار الكيان الصهيوني في انتهاكات حقوق الشعب الفلسطيني سيما أسمى وأقدس هذه الحقوق وهو الحق في الحياة.

وأخـبر اللواء هاني غنيم، رئيس مجلس أمناء المركز، إن استمرار هذه الانتهاكات يلقي بظلاله على ضعف المنظومة الأممية في برنامج القانون الدولي، ويعتبر تحيزًا لصالح الكيان الصهيوني ضد الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني التي أقرتها المنظومة الأممية.

واستمر "غنيم" في بيان أصدره المكتب المذيـــــع "EMS": "إن هذه الانتهاكات ومعها بيانات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومعها نقل السفارة الأمريكية يعتبر انتهاكًا لحقوق الشعب العربي وليس الشعب الفلسطيني فقط، ومن ثم من الضروري أن تكون هناك مبادرة عربية لتعزيز الآليات التي من شأنها إعادة الاستقرار وضبط موازين القوى في منطقة الشرق الأوسط ومن ثم تعزيز القدرة على التفاوض الجاد والفعال من أجل تمكين الشعب الفلسطيني من حقه الأساسي وهو حق تقرير المصير التي أقرته الأمم المتحدة".

وتـابع أن المركز يشدد على ضرورة أعانَه جهود القيادة الفلسطينية في اللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية لتقديم قيادات الكيان القائم بالاحتلال إلى العدالة في جرائم الحرب التي ينتهجونها ضد الشعب الفلسطيني الصباح ومنذ أسابيع وكذلك عن مجمل الجرائم التي ارتكبوها وخلفت آلاف القتلى وملايين الجرحى والمشردين.

كذلك جدّد في ختام بيانه، دعوته إلى الأطراف الفلسطينية للحرص على مواصلة السير في المصالحة الوطنية الشاملة التي ترعاها الدولة المصرية، والتي من شأنها أن تعيد القوة الفلسطينية الواحدة إلى طاولة المفاوضات ومن ثم السعي قدمًا في تحقيق المكاسب وكسب الحقوق التي يطالب بها الشعب الفلسطيني.

المصدر : صدى البلد