التضامن: 22% من المدمنين يدخنون «الاستروكس»
التضامن: 22% من المدمنين يدخنون «الاستروكس»

التضامن: 22% من المدمنين يدخنون «الاستروكس» حسبما قد ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر التضامن: 22% من المدمنين يدخنون «الاستروكس» .

مانشيت - كشــفت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، عن تصدر مخدر "الاستروكس" مرتبة متقدمة بين أكثر أنواع المخدرات المستحدثة انتشارا بين المدمنين المتقدمين للعلاج، إذ احتل المرتبة الثالثة بنسبة 22% بعدما كان العام الماضى 4%، وذلك بعد الحشيش والترامادول اللذين احتلا المرتبة الأولى والثانية بنسبة 44% و40% علي التوالى، وذلك من واقع الاتصالات الهاتفية الواردة للخط الساخن للصندوق (16023) خــلال شهر أبريل المــنصرم.

وأخـبرت والى، في بيانات صحفية، الصباح الأحد، إن 9648 مريض إدمان استفادوا من مساعدات العلاج والتأهيل في 22 مركزا علاجيا شريكا مع الخط الساخن في 13 محافظة، ومازال العمل متواصل من أجل زيادة أعداد المراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن لتغطي كافة المحافظات المختلفة"، منوهة بأن الخط الساخن بالصندوق تلقى 22 اتصالا هاتفيا للإبلاغ عن تجار المخدرات، ما يؤكد التفاعل الإيجابي للجمهور مع الخدمات التي يقدمها الصندوق نتيجة تكثيف أنشطته المختلفة على المستوى الوقائي والعلاجي، إذ يبلغ الصندوق الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بوزارة الداخلية، لمداهمة أماكن الاتجار الواردة في البلاغات لضبط المخالفين، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

اقرأ أيضا: «استروكس وبانجو وحشيش».. رحلة طلاب المدارس في «دنيا الكيف»

من طرفه، أخـبر عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، إن مخدر "الاستروكس" هو من المخدرات المصنعة الخطيرة جدا، والتي تتمثل أعراضه في فقدان التركيز والانفصال عن الواقع والهزيان والهلوسة، بالإضافة إلى سرعة خفقان القلب والقئ وبعض حالات الإغماء والخوف الشديد من الموت والشعور بالاحتضار والسكتة القلبية والتشنجات.

وأَرْشَدَ عثمان إلى تأثير المرحلة الرابعة من الحملة الإعلامية (أنت أقوي من المخدرات) بمشاركة اللاعب الدولي محمد صلاح ونجم المنتخب الوطني، والتى أطلقها الصندوق مطلع شهر أبريل المــنصرم، وذلك من واقع المكالمات الهاتفية الواردة للخط الساخن، والتي تشير إلى ارتفاع نسبة تعارف المعجبين العام بالصندوق بعد إطلاق المرحلة الرابعة من الحملة، مؤكدا أن مواقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك، توتير، انستجرام" كان لها أكبر الأثر، إذ حققت الحملة نسبة مشاهدة أكثر من 36 مليون متفاعل حتى الآن.

اقرأ أيضا: من يحمي الشباب من مخدر الإستروكس؟

برجاء اذا اعجبك خبر التضامن: 22% من المدمنين يدخنون «الاستروكس» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري