خبير: الحكومة رفضت تنفيذ مشروع يوفر لمصر 6 أضعاف حصتها من نهر النيل
خبير: الحكومة رفضت تنفيذ مشروع يوفر لمصر 6 أضعاف حصتها من نهر النيل
أخـبر دكتور مهندس أحمد الشناوي، خبير موارد المياه وتصميمات السدود في مشروعات الأمم المتحدة والسوق الأوروبية المشتركة، إن الحكومة رفضت اجراء مشروع قومي يتيـح لمصر 6 أضعاف الحصة المقررة لها من مياه نهر النيل.

وتـابع «الشناوي» في بيان لـ«مانشيت» أن استعانة الحكومة بأئمة المساجد لمكافحة إهدار المياه لن يجدي نفعا، وحديثها عن إهدار المياه يأتي في سياق تبرير فشل وزارة الري في توفير استراتيجية ناجحة لتعويض الشح المائي الذي وصل إلى 25 مليار متر مكعب.

وفسر أن ملامح هذا المشروع تتمثل في إقامة 31 سدا على نهر الكونغو لتوفير مليارات المكعبات من المياه، زيادة على توفير 31 جيجاوات كهرباء بمعدل 27 محطة نووية على سبيل المثال محطة الضبعة التي ستنتج 1.2 جيجاوات كهرباء.

وبرهن أن ميزانية المشروع لن تتخطى 50 مليار دولار، لافتا إلى أن معدل الاستهلاك الآدمي للمياه في مصر يبلغ 10 مليارات متر مكعب سنويا، ومن المفترض أن تتيـح الحكومة استراتيجية فعالية لتعويض هذا الشح المائي.

بجانب تحرير محاضر وتوقيع غرامات مالية وتنظيم حملات توعية بأهمية الحفاظ على المياه ومواجهة العجز الشديد فى حصة المدينة من المياه، نظمت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمحافظة البحر الأحمر، بالتنسيق مع مديرية الأوقاف، زيارة لأئمة المساجد البالغ عددها 340 مسجدًا، لمحطة اليسر لتحلية مياه البحر بمدينة الغردقة للتعريف بمراحل عملية التحلية وجهود الدولة لتوفير احتياجات المواطنين من مياه الشرب، انطلاقا من الدور المؤثر للأئمة في توعية المواطنين ومكافحة إهدار المياه.

المصدر : صدى البلد