رئيس هيئة البترول: مصر ستنافس 3 مراكز عالمية للطاقة
رئيس هيئة البترول: مصر ستنافس 3 مراكز عالمية للطاقة
أخـبر الدكتور صلاح حافظ، نائب رئيس هيئة البترول الأسبق، إن إنتاج المرحلة الثالثة من حقل ظهر ستوفر المبالغ الدولارية التى تتكبدها مصر سنويًا مقابل فاتورة إستيراد الغاز، لافتًا إلى أن المرحلة الثالثة وصل الإنتاج فيها لمليار و200مليون قدم مكعب غاز يومى ومستهدف الوصول لـ 2مليار و700مليون قدم مكعب بنهاية 2019.

وفسر حافظ، لـ"مانشيت"، أن إنتاجنا المحلى من حقل ظهر لايعنى استغناءنا عن الغاز المستورد سواء من الخارج أوالداخل بشراء حصة الشريك الأجنبي، مشيراُ إلى أن استراتيجية الدولة تهدف لأن تصبح مركزًا إقليميا لبيع وتداول الطاقة تتطلب الإكتفاء من الغاز المحلى والمستورد سواء من قبرص وإسرائيل أو السعودية وحصة الشريك الأجنبي ايضًا.

وتـابع "نائب رئيس هيئة البترول الأسبق"، أن الوصول لمركز إقليمى يحتاج إمكانيات كبيرة جدا وتكاتف من كل أفراد القطاع دون تهاون لحظة واحدة وتوفير معدات التحكم والصيانة والتخزين ومد الأنانبيب مع البــلدان المتعاقد معها على سبيل المثال قبرص وإسرائيل وبالتالى تصبح منافسة لأشهر 3 مراكز عالمية للطاقة على مستوي أرجاء العـالم وهم أمريكا وإنجلترا وهولندا.

وأوضــحت شركة ايني الإيطالية، عن حصتها من حقل ظهر، بعدما كشــفت زيادة الإنتاج إلى 1.1 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي يوميا، بعدنا نجحت في تشغيل وحدة الانتاج الثالثة من الحقل عقب 4 أشهر فقط من التشغيل.

وأوضحت الشركة أن الإنتاج الآن يعادل حوالي 200 ألف برميل مكافئ، نفطي، تحصل "إيني" منها على حساب حوالي 75 ألف برميل، والباقي حصة خالصة لمصر، أي حوالي ما يعادل 125 ألف برميل مكافئ نفطي، في أول إشارة من الشركة لتوزيع حصص الإنتاج.

وبحسب بيان من الشركة، صدر عبر موقعها الرسمي، من المتوقع أن يستمر ارتفاع الإنتاج "بنفس الأداء الاستثنائي" ليصل الي ١.٢ مليار قدم مكعب من الغاز يوميا خــلال ايام و2 مليار قدم مكعب بحلول نهاية سـنــــة 2018، على أن يصل إلي ذروته البالغة 2.7 مليار قدم مكعب في سـنــــة 2019.

المصدر : صدى البلد