«البترول»: 2300 برميل إنتاج مبدأي للحقل المكتشف بالصحراء الغربية
«البترول»: 2300 برميل إنتاج مبدأي للحقل المكتشف بالصحراء الغربية

أخـبر حمدي عبد العزيز، المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول، إن الكشف النفطي الجديد في الصحراء الغربية بحوض «فاغور»، الذي أعلنته شركة «إيني» الإيطالية، الصباح، تم حفر آبار استكشافيه به بنجاح، وتشير الاختبارات المبدأية للإنتاج إلى 2300 برميل في الصباح، بالإضافة إلى 400 ألف قدم مكعب غاز مصاحب.

وتـابع «عبد العزيز»، خــلال مداخلة هاتفية مع فضائية «أون لايف»، مساء الخميس، أن الصحراء الغربية منطقة واعدة، وساعدت التكنولوجيا الحديثة والتي تشتغل على الحفر في طبقات أعمق من الأرض إلى اكتشاف كميات من الزيت الخام والغاز الطبيعي في طبقات جيولوجية جديدة، موضحًا أن اكتشاف هذا الحقل يفتح أفاق جديدة للمنطقة والمناطق المجاورة لها.

وأَرْشَدَ إلى مساعدة هذا الحقل على وجود تنافسية بين الشركات العالمية عند ألقى مصر مزايدات عالمية للمناطق المجاورة لهذا الكشف، نظرًا لارتفاع الاحتماليات البترولية، فضلًا عن انخفاض تكاليف البحث والاستكشاف والاستخراج في الصحراء عن المياة العميقة، منوهًا بأن حفر الآبار في المياة أكثر كلفة من نظيره في الصحراء.

وبرهن أن منطقة الصحراء الغربية لم تبح بعد بكل أسرارها النفطية، مضيفًا أنه يتم حاليًا تقييم البئر الاستكشافي الذي جرى حفره في الكشف الجديد، لحفر آبار أخرى.

وفسر أن الإنتاج المبدأي 2300 برميل في الصباح يمكن زيادتهم مستقبلًا، مشيرًا إلى دخول الحقل على خريطة الإنتاج عند الانتهاء من تنميته.

ونبه إلى ألقى مصر مزايدة عالمية قريبًا بالمناطق التابعة للشركة القابضة للغازات، بينما البحر الأحمر، فتم الانتهاء من جمع المعلومات الجيوفيزيقية لنحو 10 آلاف كيلو متر مربع، موضحًا أن المنطقة بكر ويجري تقييم المعلومات، على أن يتم ألقى مزايدة في نهاية العام الجاري 2018.

المصدر : بوابة الشروق