البشير في مؤتمر مع رئيس وزراء إثيوبيا: التزام قاطع بألا تتأثر حصص مصر من المياه
البشير في مؤتمر مع رئيس وزراء إثيوبيا: التزام قاطع بألا تتأثر حصص مصر من المياه
أخـبر الرئيس السوداني، عمر البشير، أن هناك التزاما قاطعا بألا تتأثر حصص مصر من المياه جراء قيام سد النهضة الإثيوبي، مؤكدا أن السودان قد وجد عبر الدراسات أن آثار السد الإيجابية تفوق بأضعاف آثاره السلبية.

وتـابع البشير -خــلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الصباح الخميس بالقصر الجمهوري بالخرطوم- أنه تم التأكد تماما من سلامة السد، وأنه لا يشكل تهديدا لمصر والسودان، وأن ملء البحيرة لا يؤثر سلبا على منشآت الري في كلتا البلدين، وأخـبر: "إننا متوافقون تماما مع إثيوبيا حول قضية سد النهضة".

وبرهن البشير تطابق وجهات النظر بين السودان وإثيوبيا في كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك التي تم طرحها خــلال المباحثات، وأخـبر "سنقوم بتنشيط اللجنة العليا بين البلدين ومراجعة كل ما تم الاتفاق عليه والعمل على تنفيذه".

ونوه البشير إلى أن إطلاق سراح الإثيوبيين المحاكمين والموقوفين بالسودان يأتي تكريما لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد خــلال زيارته الحالية .

وفسر أن المباحثات تناولت تعزيز العلاقات التجارية، وتسهيل حركة المواطنين وحماية السلع والبضائع الإثيوبية عبر الموانئ السودانية، وإنشاء مناطق حرة في عدد من المواقع، وتعزيز تبادل المنافع والسلام عبر الحدود المشتركة، لافتا إلى اتفاق البلدين على التنسيق والتعاون بينما يتعلق بقضايا السلام في الإقليم وجنوب السودان بوجه خاص عبر الإيجاد.

من طرفه، ركــز رئيس وزراء إثيوبيا، أن بلاده تتفهم مسألة تقاسم المياه بين البــلدان الثلاث بمسئولية كبيرة وتحرص على تحقيق الفائدة للسودان ومصر، وأخـبر: " ليس لدينا نية بأن يتضرر السودان أو مصر، وأن اتفاق المبادئ سيساعد البــلدان الثلاث على خفض الجانب السلبي، وتعزيز مصلحة السودان ومصر وإثيوبيا من المشروع" .

وفسر أن السودان وإثيوبيا اتفقا خــلال المباحثات، على التكامل الاقتصادي وربط البلدين بالطرق والسكك الحديدية وتوسيع التبادل التجاري وتسهيل تبادل السلع والاستثمارات، والعمل معا من أجل السلام والاستقرار في الإقليم.

وأعرب عن شكره وتقديره لقرار الرئيس السوداني بإطلاق سراح الإثيوبيين المحكومين بالسودان، منوها بأن هذا يؤكد تفهم البشير وإحساسه العميق بقضايا إثيوبيا وحرصه على دعمها .

وفسر آبي أحمد، أن المباحثات تناولت سبل تعزيز التعاون على المستوى الإقليمي والدولي بهدف المضي بعلاقات البلدين إلى آفاق أرحب وأسمى .

وأشاد رئيس الوزراء الإثيوبي بالتعايش السلمي والأخوي بين الشعبين في السودان وأثيوبيا، مؤكدا سعيه لتطويره بما يساعد المصلحة المشتركة رسميا وشعبيا.

المصدر : صدى البلد