الصحة العالمية: 10% الإصابة بالعدوى في البلدان منخفضة الدخل
الصحة العالمية: 10% الإصابة بالعدوى في البلدان منخفضة الدخل
يقوم بالاحتفال أرجاء العـالم في 5 أيَّــارُ من كل سـنــــة باليوم العالمي لنظافة الأيدي، وهو فـــــرصة للتركيز على ضرورة تحسين نظافة الأيدي والاحتفاء بإنجازات مرافق الرعاية الصحية حول أرجاء العـالم.

أبان ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، الدكتور جون جبور، ان منظمة الصحة العالمية، في مضمار الاحتفال بهذا الصباح تسلط الضوء على أهمية نظافة الأيدي في مجال الرعاية الصحية على مستوى أرجاء العـالم، وحشد الناس لدعم تحسين نظافة الأيدي من خــلال حملة "أنقذوا الأرواح: نظفوا أيديكم".

يأتي شعار حملة هذا العام تحت عنوان "الوقاية من الإنتان -(عفونة الدم)- في مرافق الرعاية الصحية بأيديكم"، لتسليط الضوء على أهمية تفاعل كل الأطراف الفاعلة المختلفة داخل منظومة القطاع الصحي والطبي من أجل الحد من العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية.

وأخـبر إنه على الرغم من الدور بالغ الأهمية لنظافة الأيدي في الحد من العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية إلا أنه لايزال الامتثال لنظافة الأيدي بشكل سـنــــة في مختلف مرافق الرعاية الصحية غير كاف الا ان هناك علاقة وثيقة الصلة بين الممارسات الجيدة للوقاية من العدوى ومكافحتها على سبيل المثال غسل وتنظيف اليدين والوقاية من مقاومة المضادات الحيوية، فالعدوى المرتبطة بالرعاية الصحية هي واحدة من أكثر الأضرار شيوعا وهي مشكلة صحية عامة يصاب بها 7% من المرضى في البلدان مرتفعة الدخل و10% من المرضى في البلدان منخفضة الدخل.

واضاف ان منظمة الصحة العالمية تدعو كل الأطراف المعنية إلى العمل وأن يصبحوا مناصرين للترويج إلى نظافة الأيدي بغية منع الإصابة بالإنتان "عفونة الدم" في مرافق الرعاية الصحية، فنظافة الأيدي عمل بسيط جدا لكنه سلوك وعامل أساسي في الوقاية من العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية وتعزيز سلامة المرضى.

المصدر : صدى البلد