دبلوماسية: مشاركة شكري باجتماعات جنوب السودان تستهدف أعانَه الاستقرار
دبلوماسية: مشاركة شكري باجتماعات جنوب السودان تستهدف أعانَه الاستقرار
أخـبرت السفيرة منى عمر مساعد وزير الخارجية للشئون الإفريقية الأسبق، إن مشاركة وزير الخارجية سامح شكري فى أعمال مجلس التحرير الوطنى للحركة الشعبية لتحرير السودان يأتى ضمن استكمال جهود مصر المبذولة لدعم واستقرار السودان سواء بالمشاركة فى الاجتماعات التى ينظمها الإتحاد الإفريقي أو استضافة الوفود المتنازعة.

وأوضحت "عمر"، فى بيانات خاصة لـ"مانشيت"، أن مصر لها دور قوي ومؤثر فى جنوب السودان ليس فقط من ناحية انهاء المصالحة ولكنها تقوم دائما باستضافة وفود سودانية متنازعة سواء كان بشكل معلن أم لا لتقريب وجهات النظر لمحاولة إيجاد مخرج للأزمة التى يعانى منها السودان.

وأضافت "السفيرة عمر"، أن مصر مهتمة جدا بجنوب السودان على إعتبار أنها ثانى دولة أنشأت سفارتها فى الجنوب فضلًا عن برامج التعاون المتنوعة من صحة وتعليم وطاقة وغيرها.

وافتتح الرئيس سيلفا كير، رئيس جمهورية جنوب السودان، أعمال مجلس التحرير الوطنى للحركة الشعبية لتحرير السودان بمشاركة سامح شكرى وزير الخارجية نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتأتى المشاركة المصرية فى مضمار الجهود المتواصلة لتحقيق السلام والاستقرار فى جنوب السودان، حيث قدمت مصر المساندة لمبادرة الرئيس سلفاكير لإنشاء لجنة تسيير الحوار الوطنى، زيادة على استضافتها لمباحثات مسار آروشا لإعادة توحيد الحركة الشعبية، ومشاركتها فى رعاية تلك المباحثات بالتعاون مع أوغندا.

ويعتبر مجلس التحرير الوطنى ثانى أعلى جهاز فى الحركة الشعبية لتحرير السودان بعد المكتب السياسى، ويتكون من 170 عضوا ممثلين للولايات المختلفة فى جنوب السودان.

المصدر : صدى البلد