مانشيت عاجل : أ ش أ: مصر مركز إقليمى للطاقة وربط كهربائى مع دول الجوار فى اهتمامات السيسى
مانشيت عاجل : أ ش أ: مصر مركز إقليمى للطاقة وربط كهربائى مع دول الجوار فى اهتمامات السيسى

أ ش أ: مصر مركز إقليمى للطاقة وربط كهربائى مع دول الجوار فى اهتمامات السيسى حسبما قد ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر مانشيت عاجل : أ ش أ: مصر مركز إقليمى للطاقة وربط كهربائى مع دول الجوار فى اهتمامات السيسى .

مانشيت - إضافة تعليق

ركــز الرئيس عبد الفتاح السيسى اهتمام الدولة على تطوير منظومة الكهرباء، وتحويل مصر إلى مركز إقليمى للطاقة، ولأن تصبح جسرا لنقل الكهرباء بين دول المنطقة والدول الأوروبية فى مضمار مشروعات الربط الكهربائى مع دول الجوار، إلى جانب التوسع فى مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة.

جاء ذلك خــلال اجتماعين عقدهما الرئيس السيسى مؤخرا بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وخلال استقباله رئيسى شركتى "جنرال إلكتريك" و"ABB" العالمية، ومفوض الطاقة والمناخ بالاتحاد الأوروبي.

وفسر السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية أنه تم خــلال الاجتماعين استعراض التصور المستقبلى لوضع الشبكة القومية للكهرباء، ورفع كفاءة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء ومراكز التحكم على مستوى الجمهورية، وذلك فى مضمار خطة الدولة لتحديث وتطوير قطاع الكهرباء بشكل كامل بما يلبى احتياجات مصر الحالية والمستقبلية من الطاقة الكهربائية، وذلك فى ضوء التطور المتوقع لاستهلاك الطاقة لجميع الأغراض خــلال الفترة من 2018 حتى 2022.

ووجه الرئيس السيسى خــلال الاجتماعين بزيادة تكثيف التوعية لترسيخ ثقافة الترشيد فى استهلاك الكهرباء، لاسيما فى ضوء الأعباء الكبيرة التى تتحملها الدولة لدعم هذا القطاع الحيوي، كذلك وجه بمواصلة جهود التحديث الشامل لقطاع الكهرباء والاستمرار فى عملية تطوير شبكات النقل والتوزيع ومراكز التحكم حسبًا للبرنامج الزمنى المحدد بما يضمن تحسين الخدمة المقدمة للمواطنين فى كل أرجاء البلاد، وخاصةً بالصعيد والمناطق البعيدة، فضلاً عن تأمين الطاقة الكهربائية اللازمة لجميع الأغراض خــلال السنوات القادمة.

وبرهن الرئيس أيضا على المضى قدما فى خطط ومشروعات الربط الكهربائى مع دول الجوار، أخذاً فى الاعتبار ما ستحققه تلك المشروعات من تكامل ومنافع متبادلة للدول المشاركة، لاسيما فى ضوء ما تحققه من مصالح متبادلة وحسن إدارة الطاقة الكهربائية لتعظيم الاستفادة منها على مدار العام سواء بالاستهلاك المحلى أو التصدير بينما بين البــلدان التى تتصل بشبكات الربط.

ووجه الرئيس السيسى بالإسراع فى استكمال خطة الارتقاء بمنظومة الكهرباء فى مصر وتطوير بنيتها التحتية، وذلك فى مضمار خطة الإحلال والتجديد الشاملة التى تنتهجها الدولة لمحطات توليد الكهرباء على مستوى الجمهورية، مشيرا إلى ما يمثله ذلك من استثمار مستقبلى فى قطاع الكهرباء يضمن توفير الطاقة للأجيال القادمة وكذا لجهود الدولة فى تحقيق التنمية المستدامة، كذلك وجه بأن يتم اجراء كل المشروعات المتعلقة بقطاع الكهرباء وفقا لأعلى المعايير الدولية وأحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا.

وعرض وزير الكهرباء خــلال الاجتماعين مشروعات التعاون التى تنفذها الوزارة مع عدد من البــلدان الأفريقية، والتى تشمل المساعدة فى إنشاء محطات لتوليد الكهرباء، وخاصةً من الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى الجهود الجارية لتحقيق الربط الكهربائى مع دول الجوار بما يُحقق المصالح المشتركة مع تلك البــلدان.

وعرض وزير الكهرباء فى هذا المضمار نتائج زيارته الأخيرة إلى السودان للتباحث بخصوص ترتيبات اجراء الربط الكهربائى بين البلدين، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على إرسال وفد فنى من وزارة الكهرباء إلى السودان لبدء الخطوات التنفيذية لما تم الاتفاق عليه خــلال الزيارة بخصوص الربط الكهربائى بين البلدين.

كذلك تم متابعة الموقف بالنسبة لمحطات توليد الكهرباء الجديدة التى تم إنشاؤها فى العاصمة الإدارية، والبرلس، وبنى سويف، حيث ركــز وزير الكهرباء أنه من المرتقب بدء دخول تلك المحطات الخدمة وربطها بالشبكة القومية للكهرباء بداية من حُــزَيرَانُ 2018، إلى جانب جهود مكافحة سرقات التيار الكهربائي، وكذا الموقف التنفيذى لخطة التوسع فى تركيب العدادات مسبقة الدفع، ولاسيما بالمناطق العمرانية والمدن الجديدة.

وتناول وزير الكهرباء مساهمة الوزارة فى اجراء مشروعات التطوير الحضارى بمناطق بشاير الخير 2 و3 بالإسكندرية، فضلاً عن خطوات تطوير محطات توليد الكهرباء بشمال سيناء فى مضمار اهتمام الدولة على الدفع قدماً بالجهود التنموية هناك.وتم كذلك استعراض مشروعات الطاقة المتجددة الجارى تنفيذها فى مصر، وذلك فى مضمار توجه الدولة للتوسع فى توليد الطاقة النظيفة من الجهــات الجديدة والمتجددة، حيث أَرْشَدَ الدكتور محمد شاكر إلى إنشاء محطة توليد الطاقة الشمسية فى بنبان بشمال أسوان، والتى تعتبر من أكبر محطات الطاقة الشمسية بالعالم، حيث تم إقامتها على مساحة 250 فدانا بتكلفة تقدر بنحو مليار جنيه.

كذلك عرض الوزير الموقف التنفيذى لعدد من مشروعات انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، ومنها المشروع الذى تنفذه الحكومة بالشراكة مع شركة "سكاى باور "الامريكية لإنشاء محطة كهرباء بالطاقة الشمسية بمنطقة غرب المنيا بقدرة 600 ميجاوات.

وتم استعراض الموقف بخصوص بدء تشغيل المحطات الكهربائية الثلاث التى أنشأتها شركة "سيمنز" الألمانية فى كل من بنى سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة، حيث أبان وزير الكهرباء جاهزية تلك المحطات للعمل خــلال الثلاثة أشهر القادمة تباعا.

كذلك عرض الدكتور محمد شاكر الموقف التنفيذى لأعمال تطوير الشبكة القومية لنقل وتوزيع الكهرباء وكذا مراكز التحكم على مستوى الجمهورية، حيث ركــز أن أعمال التطوير تتم وفقاً للبرامج الزمنية المحددة، مشيراً إلى أن الخطة الجارى تنفيذها لرفع كفاءة منظومة الكهرباء بشكل سـنــــة، تشمل إنشاء مغذيات ولوحات توزيع حديثة وتجديد الأكشاك الكهربائية على مستوى الجمهورية وصيانة الكابلات، بالإضافة إلى زيادة قدرة بعض المحولات بهدف تحقيق انتظام واستقرار التيار الكهربائى بكافة المناطق على مستوى الجمهورية خاصة خــلال فصل الصيف.

وفى مضمار اهتمام الرئيس السيسى على تحديث قطاع الكهرباء فى مصر وتحويلها إلى مركز إقليمى للطاقة، استقبل مؤخرا جون فلانرى رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لشركة "جنرال إلكتريك" العالمية، بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة، بالإضافة إلى عدد من مسئولى الشركة.

وأَرْشَدَ الرئيس إلى ما تتمتع به شركة "جنرال الكتريك" من سمعة عالمية طيبة وخبرة طويلة فى العمل بالسوق المصرية، فضلاً عن نشاطها المميز فى الكثير من المجالات، معربا عن تطلعه لزيادة الشركة لاستثماراتها فى مصر خــلال المرحلة المقبلة بما يعود بالنفع على الجانبين، لاسيما فى ضوء ما توفره المشروعات القومية من فرص استثمارية متنوعة وواعدة بالمجالات المختلفة.

وأعرب رئيس شركة "جنرال إلكتريك" عن اعتزاز الشركة بالتعاون الممتد الذى يربطها بمصر، وحرص الشركة على تعميق هذا التعاون وتطويره خــلال الفترة القادمة، والعمل على الاستفادة من الفرص الاستثمارية الكثيرة المتوفرة بمختلف القطاعات.كذلك ركــز الأهمية الكبيرة التى تحظى بها مصر فى استراتيجية عمل الشركة، والتزامها الكامل بتنفيذ المشروعات التى تقوم بها فى مصر وفقاً لأعلى معايير الجودة وطبقاً للجداول الزمنية المحددة.

وأشاد رئيس شركة "جنرال الكتريك" فى هذا المضمار بجهود الإصلاح الاقتصادى التى تنفذها مصر وما ساهمت به فى تعزيز بيئة الأعمال وتحسن النظرة المستقبلية للاقتصاد المصري.

وتم خــلال اللقاء التباحث حول الخطط المستقبلية لعمل شركة "جنرال إلكتريك" فى مصر وآفاق التعاون المتاحة فى عدد من المجالات التى تتخصص بها الشركة.

كذلك استقبل الرئيس السيسى أورليش شبيسهوفر المدير التنفيذى لشركة ABB العالمية المتخصصة فى مجال التكنولوجيا وشبكات الكهرباء والربط الكهربائي، حيث أعرب الرئيس عن تقدير مصر للتعاون القائم مع الشركة، وحرصها على الاستفادة مما تتمتع به ABB من خبرة دولية متميزة، معرباً عن التطلع إلى مساهمة الشركة فى اجراء المزيد من المشروعات فى مصر، ولاسيما فى مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة.

وأَرْشَدَ الرئيس فى هذا المضمار إلى اهتمام مصر بأن تصبح مركزاً وجسراً إقليمياً للطاقة، مشيراً إلى الجهود التى تقوم بها الدولة لتطوير منظومة الكهرباء والطاقة بشكل شامل، ولافتاً إلى ما يتيحه ذلك من آفاق للاستفادة مما توفره ABB من حلول وأنظمة وتكنولوجيات فى مجالات الكهرباء والطاقة.

وأشاد أورليش شبيسهوفر خــلال اللقاء برؤية الرئيس السيسى الطموحة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة فى مصر، معرباً عن اعتزاز شركة ABB بكونها شريكاً لمصر فى مجال الكهرباء والطاقة، ومؤكداً أعانَه الشركة لمساعى أن تصبح مصر مركزاً اقليمياً للطاقة.

وتـابع أن مصر تعتبر المركز الرئيسى لعمليات الشركة فى منطقة الشرق الأدنى وشمال ووسط أفريقيا، لافتاً إلى أنها تشتغل بالسوق المصرية منذ سـنــــة 1926، ولديها خمسة مصانع فى مدينة العاشر من رمضان، ويبلغ عدد العاملين بها فى مصر حوالى 3500 شخص، كذلك قامتABB بضخ استثمارات تقدر بأكثر من 200 مليون دولار أمريكى فى توسيع وتطوير منشآتها خــلال السنوات المــنصرمة، ويتم حالياً تصدير حوالى 20% من إنتاج الشركة فى مصر، بالإضافة إلى مساهمتها فى اجراء عدد كبير من مشروعات البنية التحتية فى مصر.

واستعرض المدير التنفيذى فى هذا السياق الخبرات التى تتمتع بها الشركة فى مجال نقل وتوزيع الكهرباء وتنفيذ شبكات الربط الكهربائى مع دول الجوار، فضلاً عن المساعدة فى اجراء البنية التحتية للمدن الجديدة الجارى إنشاؤها لجعلها مدن ذكية تعتمد على التكنولوجيا الحديثة، وكذا إقامة مراكز التدريب والتأهيل الفنى للعاملين المصريين.

وتناول اللقاء بحث آفاق التعاون المستقبلى مع الشركة والمشروعات التى تهتم بتنفيذها، حيث ركــز الرئيس السيسى أهمية مساهمة تلك المشروعات فى توطين ونقل التكنولوجيا لمصر، فضلاً عن الاستفادة من خبرة ABB فى مجال التعليم والتدريب الفنى بالتخصصات التى تتميز بها، مؤكدا أن الدولة على استعداد تام لإقامة شراكة مع ABB وتنفيذ مشروعات ذات صلة بنشاطها، وذلك فى مضمار عملية التنمية الشاملة التى تشهدها مصر حالياً.

واستقبل الرئيس السيسى أيضا ميجيل آرياس كانتيه مفوض الطاقة والمناخ بالاتحاد الأوروبي، حيث أعرب الرئيس عن تقدير مصر للتعاون القائم مع الاتحاد الأوروبى فى الكثير من المجالات، والأهمية التى توليها لعلاقتها الاستراتيجية مع الاتحاد، وتطلعها للتعاون معه فى مجال الطاقة، حيث استعرض خــلال اللقاء التطور الكبير الذى شهده قطاع الكهرباء فى مصر خــلال الأعوام القليلة المــنصرمة، مشيراً إلى أن الدولة تبنت استراتيجية متضمنة وطموحة لتطوير منظومة الكهرباء بشكل كامل على مستوى الجمهورية، شملت بناء محطات توليد جديدة وتطوير البنية التحتية وشبكة التوزيع ومحطات التحكم، فضلاً عن زيادة كفاءة مختلف معدات التشغيل الخاصة بالكهرباء.

وفسر الرئيس أن هذا التطور يؤهل مصر لأن تصبح جسراً لنقل الكهرباء بين دول المنطقة والدول الأوروبية فى مضمار مشروعات الربط الكهربائي، كذلك أبان أن مصر كانت من أوائل البــلدان التى أعربت عن استعدادها للتعاون مع دول الجوار فى مجال الغاز، فى ظل امتلاك مصر للبنية الأساسية من مصانع الإسالة والموانئ وشبكات خطوط الغاز، مدعومة بعلاقات سياسية متميزة مع مختلف دول المنطقة، فضلاً عن تمتعها باستقرار سياسى وأمنى نابع من إرادة شعبية قوية.

من طرفه ركــز المفوض الأوروبى الحرص على تكثيف التعاون المشترك مع مصر فى مجال الطاقة، مشيداً بالإنجازات التى شهدتها مصر خــلال السنوات القليلة المــنصرمة، ومعرباً عن إعجابه بما تم إنجازه من مشروعات فى مصر نفذتها أيادى وخبرات مصرية فى زمن قياسي، كذلك رحب المفوض الأوروبى بالتوقيع على مذكرة تفاهم مع وزارتى الكهرباء والبترول حول الشراكة الاستراتيجية فى مجال الطاقة بين مصر والاتحاد الأوروبي، والتى تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائى فى هذا القطاع، ودعم تطوير قطاعات البترول والغاز والكهرباء والطاقة المتجددة.

وبرهن كانتيه أن مصر أصبحت محوراً هاما للغاز فى المنطقة فى ظل موقعها الجغرافى الاستراتيجي، فضلاً عن اكتشافات الغاز الأخيرة التى تؤهلها للانتقال إلى مرحلة التصدير مستقبلاً، كذلك أصبحت سوقاً جاذبة للاستثمار فى مجال الغاز والبترول بما يساعدها على التحول لتصبح مركزاً رئيسياً للطاقة، مؤكداً مساندة الاتحاد الأوروبى لخطط مصر فى تصدير الغاز المسال، فى ظل اهتمام الاتحاد بتنويع مصادره من الطاقة، كذلك ركــز أن مصر تسير فى الاتجاه الصحيح نحو التحول إلى اقتصاد يعتمد على الطاقة النظيفة.

 

 

إضافة تعليق


برجاء اذا اعجبك خبر مانشيت عاجل : أ ش أ: مصر مركز إقليمى للطاقة وربط كهربائى مع دول الجوار فى اهتمامات السيسى قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع