«تقنين وضع أوبر وكريم».. فصل جديد للشركتين أمام القضاء
«تقنين وضع أوبر وكريم».. فصل جديد للشركتين أمام القضاء

«تقنين وضع أوبر وكريم».. فصل جديد للشركتين أمام القضاء حسبما قد ذكر الموجز ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر «تقنين وضع أوبر وكريم».. فصل جديد للشركتين أمام القضاء .

مانشيت - بعد صدور عدة أحكام قضائية ضد شركتي "أوبر" و"كريم" الفترة المــنصرمة، بخصوص نشاط الشركتان، تستعد محكمة القضاء الإداري، لنظر إحدى الدعاوى المطالبة بإصدار حكم قضائي، بوقف اجراء القرار السلبي بامتناع جهة الإدارية عن اعتماد ما يلزم قانونًا في تقنين وضع شركتي أوبر وكريم، وجميع السيارات التابعة لهما، حفاظًا على حقوق العاملين بهما وجمهور المتعاملين معهما.

وأقيمت الفترة المــنصرمة، الكثير من الدعاوى القضائية، ضد شركتي "أوبر" و"كريم"، وهو الأمر الذي أجدد خلافاً كبيراً في الشارع المصري، لما تتمتع به الشركة من قبول كبير لدى شريحة كبيرة من المواطنين بسبب الخدمة الجيدة التي يقدمونها، وعلى النقيض يرى أصحاب التاكسي الأبيض أن الشركتين، قللت فرصهم، وهو الأمر الذي وصل إلى ساحات المحاكم؛ حينما أقيمت دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري ضد الشركتان وانتهت بإصدار حكم قضائي بوقف نشاطهما وإيقاف تراخيص مزاولتهما لنشاط تشغيل السيارات.

ونستعرض لكم خــلال التقرير التالي أبرز أزمات شركة أوبر وكريم أمام القضاء:

القضاء
في شهر آذَار 2017، أقام أحمد عبد الحميد المحامي، وكيلًا عن أحمد عبد السلام والسيد عبد الباسط وآخرين، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، طالبوا فيها بإيقاف تراخيص مزاولة شركات "أوبر" و"كريم"، ومثيلاتها لنشاطات تشغيل السيارات، مع وقف تطبيقات "الأبليكشن" أو البرامج التي يستخدمونها.

واختصمت الدعوى التي حمت رقم ٢٩٠٢٠لسنة ٧١ قضائية، كل من رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الداخلية، والنقل، والاتصالات، والمالية والممثل القانوني لشركات أوبر وكريم.

مخالقة قانون المرور
تعددت الدعوى القضائية ضد شركتي أوبر وكريم، وأعـلمت أن استخدام الشركتان لنظام التشغيل المعتمد على gbs، يخالف قانون المرور، لأنها تقوم بتحميل ركاب بأجر، بالمخالفة لشروط الترخيص لتلك السيارات المستخدمة.

وأضافت أن عمل تلك السيارات، يخالف القانون أيضا حيث أنه ليس هناك أية ضوابط تحكمه، ويتسبب في فرض نفسه على أصحاب المهنة الحقيقيين أصحاب التاكسي، مشيرة إلى أن الأضرار التي لحقت بأصحاب التاكسي من جراء هؤلاء المستثمرين والشركات الأجنبية التي تشتغل بدون تراخيص أو مضمار قانوني بالغة، حيث أنها تتقاضى مقابل دون أن تؤدى حق الدولة على سبيل المثال ما يفعل اصحاب التاكسي، فضلا على عدم تقنين أوضاعهم المخالفة للقانون والدستور.

نشاط الشركتان
اعتمدت شركتي أوبر وكريم، منذ ظهورهم على تجنب الوقوع في صدامات مع سائقي التاكسي الأبيض، والعمل على توفير مساعدة أكثر راحة ورفاهية للركاب، لجذب شريحة كبيرة من المواطنين كعملاء لهما، وهو ما دفعهما للاعتماد على نظام محاسبة محدد وواضح، واستخدام مكيفات الهواء داخل السيارات، وذلك نظير مقابل مادي أقل من التاكسي الأبيض، وهو الأمر الذي لاقى قبولا كبيرًا من جانب المواطنين.

احتجاجات أصحاب التاكسي الأبيض
بعد ظهور شركتي أوبر وكريم بفترة ليست بطويلة بدأت احتجاجات أصحاب التاكسي الأبيض في الظهور بوتيرة حادة، خاصة بعد نجاح الشركتان في تكوين قاعدة جماهيرية واسعة النطاق، وهو ما دفع مُلاك التاكسي الأبيض لتنظيم عدة تظاهرات كان أشهرها تظاهرهم أمام مجلس الدولة وقطع الطريق، ورفع لافتات مدون عليها "الشعب يريد إسقاط أوبر وكريم".

لم يتوقف الأمر عند ذلك؛ حيث نسق عدد من سائقي التاكسي الأبيض، وقفة احتجاجية أخرى بميدان مصطفى محمود بالمهندسين؛ احتجاجًا على شركتي "أوبر وكريم"، لتشغيل سيارتهم الملاكي "أجرة".

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات كُتب عليها: "لن نسكت على حقنا المسلوب"، مرددين هتافات "الحقنا يا سيسي، الشعب يريد إسقاط أوبر وكريم".

وقف نشاط أوبر وكريم
في 20 شهر آذَار المــنصرم أصدرت محكمة القضاء الإداري، حكمًا بإلزام الحكومة بوقف نشاط شركتي "أوبر" و"كريم" لتشغيل السيارات الملاكي ومثيلاتها كسيارات أجرة، مع إحالة الدعوى إلى هيئة مفوضي الدولة لإعداد تقرير بالرأي القانوني في موضوع الدعوى.

وقف اجراء الحكم
لم يتوقف الأمر عند ذلك؛ بل امتد إلى ساحات محكمة الأمور المستعجلة التي أصدرت في 7 أبريل المــنصرم، حكمًا بوقف اجراء حكم القضاء الإداري، بإلزام السلطات المصرية، بوقف تراخيص مزاولة شركتي "أوبر وكريم"، ومثيلاتها لنشاطات تشغيل السيارات الملاكي كتاكسي، وذلك لحين الفصل في القضية بحكم بات من المحكمة الإدارية العليا.

الطعن أمام الإدارية العليا
وعلى صعيد الطعن المقام أمام الإدارية العليا لإلغاء الحكم، أجلت دائرة فحص الطعون بالمحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، الطعن المقدم من هيئة قضايا الدولة وشركتي "أوبر – وكريم" لتشغيل السيارات الملاكي ومثيلاتها كسيارات أجرة، على حكم القضاء الإداري بوقف نشاط الشركتين، لجلسة 5 أيَّــارُ المقبل.

واختصم الطعن رقم 47573 لسنة 64 قضائية عليا، أصحاب الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري.

تقنين أوضاع الشركتان
وتستعد محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، الصباح الأربعاء، لنظر أولى جلسات الدعوى المقامة من علي أيوب المحامي نيابة عن نيهال الطنطاوي، للمطالبة بإصدار حكم قضائي، بوقف اجراء القرار السلبي بامتناع جهة الإدارة عن اعتماد ما يلزم قانونًا في تقنين وضع شركتي أوبر وكريم، وجميع السيارات التابعة لها، حفاظًا على حقوق العاملين بهما وجمهور المتعاملين معهما. ​

برجاء اذا اعجبك خبر «تقنين وضع أوبر وكريم».. فصل جديد للشركتين أمام القضاء قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الموجز