«مستثمري الغاز»: ربط «أفروديت» القبرصي بمصانع الإسالة في مصر سيمنحنا مليارات الدولارات
«مستثمري الغاز»: ربط «أفروديت» القبرصي بمصانع الإسالة في مصر سيمنحنا مليارات الدولارات

ركــز الدكتور محمد سعد الدين، رئيس جمعية مستثمرى الغاز، أن ربط خط أنابيب حقل "أفروديت" القبرصي في البحر المتوسط بمنشآت الغاز الطبيعي المسال في مصر يعتبر مكسبا قويا للأمن القومي للبلاد حيث ان هذا الغاز سيأتي من قبرص خاما ليتم تصنيعه وتصديره من خــلال مصر وهو الأمر الذي سيعود علي مصر بمليارات الدولارات.

وبيّن سعد الدين في بيانات خاصة لـ "صدي البلد" أن تصنيع الغاز القبرصي في مصر وتصديره عبر خطوط الأنابيب المصرية ومصانع الإسالة الوطنية سيساهم في إعادة تشغيل مصانع الإسالة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط والتي تمتلكها مصر، لافتا الي أن مصر لديها الكثير من الإمكانيات التي تمكنها من السيطرة علي غاز منطقة الشرق الأوسط وإعادة تصنيعه وتصديره الي الخارج.

ونبه رئيس جمعية مستثمرى الغاز إلى أن مصر هي الدولة الوحيدة بالمنطقة التي تمتلك مصانع للإسالة وخطوط للأنابيب لذا لا يمكن لأي دولة علي الإطلاق في المنطقة ان تقوم بإعادة تصنيع الغاز وتصديره سوي مصر وهو مايمثل أهمية شديدة للاقتصاد القومي للبلاد ، لافتا إلى أن قبرص ليس لديها مصانع لإنتاج الغاز وتصديره لذا تصدره كمادة خام.

واستطرد قائلا :"استيراد غاز من قبرص لن يوقف إنتاج الغاز المصري..نحن نحتاج إلى غاز قبرص وإسرائيل وغيرهم من أجل تصنيعه وتصديره لنصبح مركز تجارة عالمي".

المصدر : صدى البلد