خبير لغة عربية: رياض الأطفال أهم مراحل التعليم.. وهذه متطلباتها
خبير لغة عربية: رياض الأطفال أهم مراحل التعليم.. وهذه متطلباتها
أخـبر سمير الغريب عضو نقابة المهن التعليمية خبير اللغة العربية، إن نسبة القبول بمرحلة رياض الأطفال في المدارس الحكومية لا تتجاوز نسبة 50%؛ لأنها مرحلة غير إلزامية في التعليم، لافتا إلي أن معظم اولياء الأمور يفضلون دور الحضانة أو رياض الأطفال الخاصة التابعة لوزارة الشئون الاجتماعية لأنها تقع في أماكن قريبة منهم.

وتـابع الغريب لـ مانشيت أن نسبة الـ50% قليلة جدا مقارنة بكثير من دول أرجاء العـالم المتقدمة فى التعليم خاصة التى تعتبر رياض الأطفال مرحلة أساسية من مراحل التعليم، لافتا إلى أن معظم السلوكيات اللي يكتسبها الطفل تكون قبل بلوغه سن 6 سنوات اى قبل مرحلة التعليم الابتدائية.

وفسر الغريب أن المشكلة في مصر تتمثلعدم الإعداد الجيد لمعلمات مرحلة رياض الأطفال، مشيرا إلى أن معظم المعلمات يتعاملن مع هذه المرحلة على أنها مرحلة لتعليم القراءة والكتابة ومهارات الحساب فقط رغم إن الأهم بها هو تعليم الأطفال الإندماج في المجتمع والاستقلال والاعتماد على أنفسهم وغرس صفات فيهم على سبيل المثال التعاون مع الآخرين واحترامهم والثقة بانفسهم والكشف عما بهم من مواهب وتنميتها.

ونبه الغريب إلى أن تعليم أي مهارات في اللغة أو الحساب فى هذه المرحلة يجب أن تكون عن طريق اللعب والرسم وممارسة الأنشطة، مشيرا إلي ان هناك مشكلة تنتج عن عدم التحاق معظم الأطفال بمرحلة رياض الأطفال تظهر هذه المشكلة في الصف الأول الابتدائي وهي وجود فوارق كبيرة بين التلاميذ فتجد جزء منهم يتقن مهارات القراءة والكتابة وجزء منهم لديه معرفة بالحروف والأرقام وجزء منهم غير قادر على القراءة.

وفسر الغريب ان اعداد معلم الصف الأول الابتدائي هام جدا كى يهتم بفكرة الفروق الفردية بين التلاميذ وكيفية التعامل مع تلاميذ مستواهم العلمي متباين بشكل كبير.

كان طارق نور الدين، معاون وزير التربية والتعليم الأسبق أخـبر إنه يجب توفير مكان أدمى وإتاحة لكل طفل فى سن الخامسة داخل المدارس مع مراعاة الالتزام الكامل بمبدأ تكافؤ الفرص، مؤكدًا أن توفير مكان آدمى حسب المواصفات العالمية لكل طفل داخل قاعات رياض الأطفال نقطة الانطلاق قبل أى تطوير للتعليم.

المصدر : صدى البلد