صور .. جامعة المنصورة تكرم 65 من العلماء والباحثين
صور .. جامعة المنصورة تكرم 65 من العلماء والباحثين

كرم الدكتور محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة، والدكتور أحمد شعراوى محافظ الدقهلية، الصباح الأحد، 65 عالمًا وباحثا فى احتفالية عيد العلم العاشر، بحضور الدكتور أشرف محمد سويلم نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور أشرف عبد الباسط نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور أحمد جمال الدين وزير التربية والتعليم الأسبق، والدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية التعليم السابق، والدكتور أمين أحمد حمزه رئيس جامعه المنصورة الأسبق، والدكتورة فرحة الشناوى نائب رئيس الجامعة الأسبق، وعدد من عمداء ووكلاء الكليات.

كذلك شهد الإحتفال تكريم الكثير من الشخصيات العلمية والعلماء، وتم اختيار الدكتور محمد أحمد غنيم لجائزة الجامعة لأعلى استشهاد مرجعى بجامعة المنصورة، والدكتورة فرحة الشناوى رئيس مركز أبحاث الخلايا الجذعية من الحبل السرى، ونائب رئيس الجامعة للدراسات العليا الأسبق، وأستاذ الباثولوجيا الإكلينيكية بكلية الطب، لحصولها على وسام ضابط عظيم من السفارة الفرنسية، وتكريم رئيس الجمهورية لها، والدكتور محمد عبد الرحمن الوكيل أستاذ بقسم أمراض النبات بكلية الزراعة، وحصل على وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى، والدكتور حسين إبراهيم إسماعيل الصباغ استاذ بقسم الكيمياء بكلية الصيدلة لحصوله على وسام الدولة للعلوم والفنون من الدرجة الأولى، والدكتور أحمد محمد على العاصمى استاذ بقسم جراحــــة المسالك البولية بكلية الطب، لحصوله على نوط الامتياز من الطبقة الأولى، سمير حمودة عطوة صقر أستاذ الرياضيات بكلية العلوم، لحصوله على نوط الامتياز من الطبقة الأولى.

كذلك تم تكريم الدكتور محمد عبد الحافظ الفار الأستاذ المتفرغ بقسم الكيمياء الحيويه كلية العلوم، وحصوله على جائزة شخصية العام، لنشر الكثير من البحوث والمؤلفات فى مجال الاكتشاف المبكر للسرطان، وكذلك التطبيق الرائد فى العلاج الديناميكى الضوئى بالليزر للأورام.

كذلك تم تكريم الدكتور هشام عليوه سلام - قسم الجيولوجيا - كليه العلوم لاكتشافه العالمى للديناصور (منصورا صورس ).

وأَرْشَدَ الدكتور محمد الفار، خــلال كلمته نيابة عن المكرمين أن هذا الصباح دلالة على تكريم الجامعة لإبنائها من العلماء، وتكريم الانجازات، فالأمم ترقى بالعلم لقيمة الخيال عند العلماء، باعتباره أهم من جمع المعلومات، وإن عنصر العلم وفلسفه العلم هو أعظم الطرق لإرتقاء الأمم، كذلك أشاد بالاتفاقيات العلمية التى تبرمهما الجامعة مع أهم المراكز البحثية والجامعات العالمية، وأهميه البحث العلمى فى المشروعات القومية، وأهمية التكاتف العلمى بين المراكز العلمية البحثية الداخلية والخارجية.

وبرهن الدكتور أشرف سويلم على اهتمام جامعة المنصورة لتكريم باحثيها واهتمامها بالبحث العلمى. وتقديم كل السبل فى تسهيل الأمور، فالجامعة تتوج ثمرة جهدها بتكريم نخبة متنوعة من المتميزين علميا والمتفوقين فى مناحى الحياة البحثية، فهم الثروة الحقيقية التى ستخطو بالجامعة الى آفاق التطور، وقدم عرضا مختصر لانجازات مركز البحوث للدراسات العليا والتطبيقى، وأهمها اعتماد البورد العربى بحضور 110طالب، وإنشاء مكتب وافدين بكل كلية، مما أدى إلى زياده نسبتهم 20%، وكيفية التواصل بالبريد الإكترونى مع المبحوثين بالخارج وافتتاح مكتب المنح وبراءات الاختراع، ودعم الابتكار، ونقل وتسويق التكنولوجيا، وإنشاء مكتب لتطوير البحوث والحفاظ عليها، وعرض تقرير عن ترتيب جامعة المنصوره محليا ودوليا واحتلالها الترتيب رقم 3 محليا ورقم 12 دوليا .

وأَرْشَدَ الدكتور محمد القناوى، إلى أهمية البحث العلمى فى تحول الجامعات إلى جامعات بحثية، حيث أصبحت الجامعات تصنف حسبًا لمقدار وجود ما تنشره من بحوث علمية وما تقدمه من ابتكارات واكتشافات، كذلك حث الباحثين على مواصلة العطاء فى العلم فهو قاطرة التنمية الشاملة ومعيار تحضر الشعوب.

وأشاد بما حققه العلماء والباحثين بجامعة المنصورة خــلال الفترة الأخيرة من انجازات علمية واكتشافات عالمية، فى مختلف المجالات والارتقاء بمستوى الجامعة علميا والاحتفاء بها فى المحافل الدولية.

وعبر الدكتور أحمد الشعراوى، عن سعادته بتكريم قامات علمية وبحثية بجامعة المنصورة، وتواجده بين كوكبة من العلماء، وأهمية ثمن الفرق البحثية والعمل بروح النـــــــادي والتعاون المثمر، ليعود بالنفع العام على المجتمع فى شتى المجالات فبالعلم ترقى الأمم، وتكريم الصباح هو رسالة لكل أبنائنا من الطلاب والباحثين لحثهم على بذل المزيد من الجهد لخدمة العلم والإنسانية. 

وتم خــلال الاحتفالية تكريم عدد من العلماء والباحثين الحاصلين على جوائز الدولة لعام 2015 ، 2016 م، حوافز النشر، جوائز الجامعة ، التفوق العلمى ، أحسن رسالة دكتوراه ، أحسن رسالة ماجستير ، جوائز هيئات خارجية.

 

المصدر : اليوم السابع