إحالة رئيس تحرير «المصري الصباح» للتحقيق
إحالة رئيس تحرير «المصري الصباح» للتحقيق

قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إحالة رئيس تحرير صحيفة "المصري الصباح"، ومحرر بالجريدة إلى نقابة الصحفيين للتحقيق معهما، في صدور مانشيت يتهم الدولة بالحشد للانتخابات الرئاسية.

كذلك قرر المجلس إلزام الصحيفة بنشر اعتذار للهيئة الوطنية للانتخابات بنفس المكان ونفس المساحة، وتوقيع غرامة قدرها مائة وخمسون ألف جنيه.

كذلك قرر المجلس توقيع غرامة على موقع "مصر العربية" قدرها خمسون ألف جنيه.

وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، تقدمت بمذكرة رسمية، أمس السبت، إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ضد جريدة "المصري الصباح".

وطالبت "الوطنية للانتخابات" في المذكرة بالتحقيق حول ما نشرته الصحفية في آخر أيام تصويت المصريين في الداخل من قيام الدولة بالتدخل في الانتخابات الرئاسية و"تجمع" الناخبين للتصويت في آخر أيام الاقتراع، مع اعتماد الإجراءات اللازمة حيالها.

وتضمنت مذكرة الهيئة الوطنية للانتخابات، أن جريدة "المصري الصباح" نشرت في صدر صفحتها الأولى قيام الدولة المصرية بحشد الناخبين للتصويت في آخر أيام الاقتراع، وهو أمر غير صحيح جملا وتفصيلا، ولا يمت للحقيقة بصلة، وهو ما اعتبرته الهيئة إهانة للشعب المصري والهيئة الوطنية للانتخابات التي كانت تشرف على الانتخابات الرئاسية.

المصدر : المصريون