وزير الدفاع يشهد حفل تخرج الدفعة 153 من كلية الضباط الاحتياط
وزير الدفاع يشهد حفل تخرج الدفعة 153 من كلية الضباط الاحتياط

شهد النـــــــادي أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، مراسم الاحتفال بتخريج الدفعة 153 من كلية الضباط الاحتياط دفعة الشهيد المقدم شريف محمد عمر أحد أبطال الحرب علي الإرهاب.

بدأ الاحتفال بعرض للأنشطة البحثية والابتكارات في المجالين العسكري والمدني التي يمكن الاستفادة منها ميدانيا والتي نفذت بعقول وسواعد الطلبة الخريجين خــلال مدة دراستهم بكلية الضباط الاحتياط، بجانب عدد من البحوث الفنية في المجالات الهندسية والطبية والاقتصادية والعسكرية، والتي تأتي فى مضمار اهتمام القيادة العامة للقوات المسلحة على تشجيع الابتكار والتطوير والبحث العلمى داخل المنشآت التعليمية والكليات والمعاهد العسكرية . 

وفى أداء متميز وانضباط عسكري راق قدمت مجموعات من طلبة كلية الضباط الاحتياط طابور العرض العسكري يتقدمهم حملة الأعلام.

وقام مساعد رئيس الكلية بإعلان نتيجة التخرج للدفعة 153 والتي حملت اسم الشهيد مقدم شريف محمد عمر عرفانا بمجهوداته ودوره البطولي في أثناء الحرب على الإرهاب، والذي استشهد خــلال أعمال القتال ضد الأرهاب، وقد وصلت نسبة النجاح 99.9% .

وأظــهر رئيس إدارة شئون ضباط القوات المسلحة قرار التعيين ومنح الأنواط لأوائل الخريجين، حيث قام النـــــــادي أول صدقى صبحي بتقليد أوائل الخريجين نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية الذى صدق على منحه لهم السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الاعلي للقوات المسلحة تقديرًا لأدائهم واجباتهم بتفان وإخلاص خــلال فترة دراستهم بالكلية وردد الخريجون يمين الولاء.

وألقى اللواء أ.ح محمد أحمد الصاوي رئيس كلية الضباط الاحتياط كلمة استعرض فيها الجهود المبذولة لتطوير المنظومة التعليمية بما يواكب تطورات العصر، مشيرًا إلى المساندة التى توليه القيادة العامة للقوات المسلحة كي تؤدي الكلية رسالتها التعليمية في إعداد وتأهيل الضباط الاحتياط الذين شهد التاريخ بدورهم المؤثر والفعال في السلم والحرب، وبناء عقول يقظة تتسلح بالعلم والانضباط والتضحية من أجل مصر.

وفي نهاية الاحتفال نقل النـــــــادي أول صدقي صبحي تحية وتهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لخريجي الدفعة 153 وأسرهم علي الجهد الذي بذلوه طوال مدة دراستهم بالكلية ، والذى يواكب احتفالات القوات المسلحة بالذكرى السادسة والثلاثين لعيد تحرير سيناء الحبيبة هذه الارض الطاهرة التى استشهد فيها الكثير من أبطال القوات المسلحة الذين رووا بدمائهم الطاهرة الذكية أرض سيناء، ووجه التحية لارواحهم الطاهرة هم وكل شهداء الوطن ممن يضحون الصباح بأرواحهم فداءًا لبلادهم وهم يجتثون الإرهاب من جذوره لتبقى مصر لأهلها فى أمن واستقرار.

وبرهن القائد العام ان الوطن يمر بمرحلة دقيقة من تاريخه وان القوات المسلحة ورجالها مرابطون فوق كل بقاع مصر يشاركهم فى هذا رجال هيئة الشرطة الشرفاء دفاعًا عن أمن الوطن وأمان شعبه يحمون الوطن ويدافعون عن سلامة أراضية ويجتثون كل صور الإرهاب والتطرف التى تحاول زرع الشر وترويع المواطنين الآمنين متناسين ان لمصر قوات مسلحة قوية قادرة على مواجهة التحديات وحماية الوطن أرضًا وشعبًا وأن أبناءها أبناء كل المصريين.

وأَرْشَدَ النـــــــادي أول صدقي صبحي الى أن ما يتم على أرض سيناء من محاولات الارهاب والتطرف يمثل تحديًا رئيسيًا لامن مصر القومى وتقدمها الاقتصادى والنيل من مكانتها الا ان القوات المسلحة مستمرة فى مواجهة هذه التحديات بكل صلابة وقوة حتى يتم لها النصر ، وانه لاتهاون مع من يحاولون النيل من امن مصر واستقرار شعبها .

وبرهن القائد العام أن كلية الضباط الإحتياط هى معقل الأبطال وتمثل مع باقى الكليات والمعاهد العسكرية ركيزة أساسية فى إمداد القوات المسلحة بالطاقات البشرية من الضباط الجدد ليتواصل دورها فى مساعدة الوطن والدفاع عن أمنه واستقراره، وان الضباط الاحتياط هم نبت أصيل من نسيج الشعب المصرى العظيم يمثلون إحدى الركائز الفاعلة في منظومة الكفاءة القتالية للقوات المسلحة.

حضر الاحتفال النـــــــادي محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية ووزيري الشباب والرياضة والتعليم العالي والبحث العلمي وعدد من قادة القوات المسلحة وعدد من المحافظين وقدامى مديري كلية الضباط الاحتياط وأسر الخريجين.

المصدر : صدى البلد