خبيرة لغة الجسد تحلل خطاب السيسي الأخير
خبيرة لغة الجسد تحلل خطاب السيسي الأخير

خبيرة لغة الجسد تحلل خطاب السيسي الأخير حسبما قد ذكر الوفد ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر خبيرة لغة الجسد تحلل خطاب السيسي الأخير .

مانشيت - أخـبرت رغدة السعيد، خبيرة لغة الجسد، إن خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس، كان يحتوي على لغة حادة، وغضب كبير وهذا ليس موجه للشعب المصري بل هي رسالة دولية، تجدي أن أي خطر على مصر سيتم التصدي له بكل حسم وقوة، وتحذير لكل من تسول له نفسه العبث بأمن مصر وأمانها.

 

وأضافت "السعيد" في بيانات خاصة لــ "بوابة الوفد"، أنه نابع من موقعه الذي كان يتحدث منه، وهو مكان ترسيم الحدود مع قبرص، إضافة إلى قوله: "بقالي 50 سنة بتعلم يعنى أيه دولة".

 

وأَرْشَدَت السعيد، إلى أن تعبيرات السيسى كانت حادة مع استخدام يده بطريقة تحذيرية من خــلال السبابة والإبهام ممسكان ببعضهما، يدل على التحذير الشديد والغضب، من المؤامرات التي تشن على مصر. 

 

وأكدت السعيد، أن هناك فرق بين طلب

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
السيسي التفويض في 2013، وطلبه التفويض أمس من الشعب، ما يدل على أن الخطاب موجه للخارج، واتسم خطابه سـنــــة 2013 بالهدوء والرزانة، على العكس تمامًا من خطاب أمس.

 

وبينت خبيرة لغة الجسد، أن إشارة الرئيس بكف يده كاملة فهو بذلك يريد إيصال رسالة كاملة بالكيان كله، ويدل تكرار القسم أكثر من مرة على التأكيد والتصميم أنه لن يترك مصر لأي أحد يريد تخريبها، وتكرار كلمة 100 مليون يدل على أهمية الشعب المصري، مضيفة أن الخطاب تميز ببروز الوجه العسكري عند قوله "أنا مش سياسي"، وهذا يؤكد أنها رسالة خارجية غاية في الأهمية.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، ألقى أمس خطابًا غريبًا من نوعه في أثناء افتتاح حقل ظهر للغاز الطبيعي، حيث اشتمل الخطاب على بعض الإشارات والتكرار للكلام.

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

برجاء اذا اعجبك خبر خبيرة لغة الجسد تحلل خطاب السيسي الأخير قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوفد