مانشيت عاجل : صحيفة إيطالية: افتتاح حقل ظهر رد قوى على مؤامرة الإيقاع بين روما والقاهرة
مانشيت عاجل : صحيفة إيطالية: افتتاح حقل ظهر رد قوى على مؤامرة الإيقاع بين روما والقاهرة

صحيفة إيطالية: افتتاح حقل ظهر رد قوى على مؤامرة الإيقاع بين روما والقاهرة حسبما قد ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر مانشيت عاجل : صحيفة إيطالية: افتتاح حقل ظهر رد قوى على مؤامرة الإيقاع بين روما والقاهرة .


مانشيت - إضافة تعليق

اهتمت الصحافة الإيطالية الصادرة الصباح الخميس، بافتتاح حقل ظهر للغاز الطبيعى، مؤكدة أن ما شهده المشروع الضخم أقوى رد على محاولات الإيقاع بين مصر وإيطاليا بعد أزمة الشاب جوليو ريجينى.

وفى هذا المضمار، أخـبرت صحيفة "لاستامبا" الإيطالية، إن العلاقات بين روما والقاهرة أثبتت قوتها ومتانتها، مشيرة إلى أن افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي للمرحلة الأولى من إنتاج أكبر حقل غاز طبيعى فى مصر، حقل ظهر، الذى اكتشفته شركة "إينى" الإيطالية فى مياه البحر المتوسط، رد قوى على أى مؤامرات تُحاك للإيقاع بين البلدين.

وأَرْشَدَت الصحيفة، فى تقرير نشرته الصباح الخميس، إلى أنه بعد عامين من مقتل الطالب الإيطالى جوليو ريجينى، تعهد السيسي على هامش افتتاحه مشروع حقل ظهر بالتوصل للجناة الذين ارتكبوا الجريمة فى محاولة للإيقاع بين البلدين، كذلك ركــز اهتمام مصر على مساندة أشقائها وقت الشدائد، خاصة فى الظروف المريرة، موضحا أن مصر لن تتهاون فى الإمساك بقاتل "ريجينى" ومعاقبته أمام العدالة المصرية.

ونقلت الصحيفة الإيطالية تعازى الرئيس عبد الفتاح السيسي للمرة الثانية فى مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجينى، وذلك بحضور الرئيس التنفيذى لشركة "إينى" الإيطالية، خــلال مراسم افتتاحه لحقل ظهر أمس الأربعاء، وخلالها نوه الرئيس إلى أن أهل الشر كانوا يريدون أن تسوء العلاقات بين مصر وإيطاليا، كى لا يتعاون البلدان فى مجال البترول.

وأَرْشَدَت "لاستامبا" فى تقريرها، إلى أنه بينما يظهر أن الخطة الموضوعة من الطرف الثالث للإيقاع بين مصر وإيطاليا، لم تكن تخص الغاز أو البترول فقط، وإنما هى خطة عامة لتخريب العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين.

إضافة تعليق


برجاء اذا اعجبك خبر مانشيت عاجل : صحيفة إيطالية: افتتاح حقل ظهر رد قوى على مؤامرة الإيقاع بين روما والقاهرة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع