التعليم العالى تختار الجامعة الأمريكية لتنظيم منتدى الخبراء بالعاصمة الإدارية
التعليم العالى تختار الجامعة الأمريكية لتنظيم منتدى الخبراء بالعاصمة الإدارية

التعليم العالى تختار الجامعة الأمريكية لتنظيم منتدى الخبراء بالعاصمة الإدارية حسبما قد ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر التعليم العالى تختار الجامعة الأمريكية لتنظيم منتدى الخبراء بالعاصمة الإدارية .

مانشيت - ركــز الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أن الوزارة اختارت الجامعة الأمريكية لتنظيم منتدى الخبراء حول فروع الجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة؛ لأنها كجامعة أكبر دليل على نجاح منظومة التعليم الأجنبى فى مصر، وتقدم مساعدة تعليمية منذ سـنــــة 1919 ، ومن ذلك الحين، شاهدنا تغييرات جذرية للتعليم في أرجاء العـالم،وأصبح الاهتمام بالتعليم الدولى، موجها الشكر للدكتور أشرف حاتم، مستشار الحكومة المصرية لدى الجامعة الأمريكية على جهده فى تنظيم المؤتمر.   

وتـابع عبد الغفار، خــلال كلمته الصباح الخميس، فى منتدى الخبراء لمناقشة أوضاع فروع الجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة بحضور رئيس الجامعة الأمريكية وعدد من رؤساء الجامعات المصرية السابقين، "أشكركم لحضوركم لأن تدويل التعليم من ضمن المظاهر العامة بالجامعة الأمريكية التى أقيمت سـنــــة 1919 وتم إصدار أول شهادة جامعية منها 1923، والتعليم العالى فى مختلف أرجاء أرجاء العـالم شهد تطورات كثيرة على الأرض".

وفسر عبد الغفار، أن عملية تدويل التعليم لا تعترف فقط بسهولة التنقل الواسع للطلاب ولكن تشمل أيضا تدويل المناهج وتدويل العقول وإشراك خريجى الجامعات الدولية لنشر العلم والمعارف وزيادة التنافسية، قائلا: "سنتعرف على عملية تدويل التعليم من خــلال بعض الأرقام الخاصة بالجامعات التى افتتحت أفرع لها بمختلف أرجاء أرجاء العـالم فهناك 295 حرم دولى لجامعة دولية بدول أخرى والدول التى تستضيف هذه الفروع يبلغ عددها 76 دولة وعدد الطلاب الدوليين بهذه الفروع بلغ 1076 طالب وطالبة وبريطانيا تتحصل على 2.7 مليار جنيه استرلينى من الطلاب المغتربين".

وتحدث أن أحد التعريفات الخاصة بالفرع الدولى للجامعة هو  أن تفتح جامعة فى حرما لها فى دولة أخرى للقيام بتقديم مناهج مستدامة تتابع آخر ما توصل إليه أرجاء العـالم فى التعليم والمعارف، مشيرا إلى أن آخر تقرير للجامعة الأمريكية بهذا الأمر ركــز حصولها على 3.8 مليار جنيه مصرى من الطلاب المغتربين، مؤكدا ضرورة امتلاك فكرة التعليم الدولى لهذا النوع.

وأخـبر وزير التعليم العالى: "يتم ذلك من خــلال القيام ببناء الحرم الفرعى للجامعة الدولية أو استئجار هذا الفرع أو غيرها من الطرق القانونية الأخرى، ولأن مصر مهد الحضارات ونبراس المعارف وهى دولة وصلت إلى7 آلاف سـنــــة لذلك تستفيد بخبرات البــلدان الصديقة فى التعليم والتعلم وتخطط لإقامة مجموعة كبيرة من الفروع للجامعات الدولية لزيادة تنافسية الخريجية اعتمادا على المعارف والتعلم والتكنولوجيا فى منظومة عدالة للتنمية المستدامة لتحقيق الرخاء والرفاهية للمجتمع المصرى".

وبرهن عبد الغفار، أن التعليم والبحث العلمى من ضمن الركائز الأساسية لرؤية مصر 2030 لحفظ التنمية المستدامة وتقدم المجتمع، قائلا: "فالخريجين هم العماد الأساسى لهذه التنمية وجودتها وهم القوة الضاربة وصناع القرار فى المستقبل، والتعليم العالى مسئول عن إعدادهم بالمهارات العرفية والابتكارية والتعليم النقدى ونعرف أن التعليم العابر للحدود لا يجب أن ينظر إليه على أنه خيارات غريبا أو مستبعدة إن هياكل الجامعات عليها أن تتبنى هذه المنظومة الجديدة وتعدل منظومتها لمقابلة متطلبات المنظومة الجديدة".

وطالب عبد الغفار المشاركين فى المنتدى بالخروج بمقترحات تأخذ الموضوع على محمل الجد من منظور دولى مشترك، قائلا: "نتوقع أن يكون هناك حلول وسطى بدلا من التمسك بفكرة واحدة ثابتة وعلينا الاستجابة للمنظمات الدولية التى تستعرض المشهد الخاص بدولها وأمل أن تحصلوا على منتدى ناجح ومثمر وبناء".

برجاء اذا اعجبك خبر التعليم العالى تختار الجامعة الأمريكية لتنظيم منتدى الخبراء بالعاصمة الإدارية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع