التخطي إلى المحتوى

علماء روس يختبرون إمكانية اتلاف الكويكبات التي تهدد كوكبنا باستعمال أشعة ليزر قوية
علماء روس يختبرون إمكانية اتلاف الكويكبات التي تهدد كوكبنا باستعمال أشعة ليزر قوية

علماء روس يختبرون إمكانية اتلاف الكويكبات التي تهدد كوكبنا باستعمال أشعة ليزر قوية حسبما قد ذكر انا اصدق العلم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر علماء روس يختبرون إمكانية اتلاف الكويكبات التي تهدد كوكبنا باستعمال أشعة ليزر قوية .

مانشيت - صورة لكويكب إيروس في أثناء مهمة NEAR Shoemaker.

المصدر : وكـــالة ناسا الفضائية NASA

وضع علماء روس خطةً للتعامل مع تهديد الكويكبات الافتراضية على سبيل المثال التي ظهرت من قبل في فيلم “Armageddon”.

اقترح نادي من العلماء الحكوميين إمكانية استخدام الأسلحة النووية التي تم تطويرها لتفكيك الكويكبات المتجهة نحو كوكبنا، وحمايته من ضربة كويكب خطرة. ثم قاموا بتوضيح تأثير الضربة النووية على الكويكب، في ورقة نُشرت على الإنترنت يوم 8 مَــارَسَ / شهر آذَار في مجلة الفيزياء التجريبية والنظرية (the Journal of Experimental and Theoretical Physics)، باستخدام نموذج “الكويكبات” وأشعة الليزر القوية.

من المُؤكد أن ضرب الكويكب النموذجي الصغير بليزر قوي على الأرض، ليس بالضبط نفس ما قد يحصل مع الكويكب الحقيقي بكامل حجمه ومع وجوده في الفضاء. لكن مع ذلك يمكن قول بأن هناك درجة معقولة من المقارنة بين الحالتين.

وقد اتخذ الباحثون خطواتهم بحرص وبشكل دقيق للتأكد من أن النماذج القياسية المُجَربة قد تم إنشاؤها من نفس المواد ولديها هياكل مماثلة للكوندريت(chondrites) (النيازك والكويكبات الصخرية الشائعة). وكانت الطاقة الهائلة المنبعثة من الليزر النابض على نقطة واحدة من النموذج، مُشابهة بشكل معقول لتأثير الانفجار النووي على نقطة واحدة من سطح الكويكب.

وكتبوا أن تجربتهم أظهرت أن باستطاعتهم استخدام قنبلة ذات قوةٍ تصل ل 3 ميجا طن لتفجير كويكب يبلغ طوله 656 قدم (أي 200 متر) – وهو 10 أضعاف اطـار الكويكب الذي انفجر فوق روسيا سنة 2013 – وتفتيته إلى أجزاء غير ضارة تنتشر على الأرض.

وقد وصلت قوة أول سلاح حراري نووي تم تفجيره على الإطلاق حوالي 10.4 ميجا طن، وفقاً لأرشيف الأسلحة النووية. تم تفجير هذا الأخير على جزيرتي إيلوجيلاب (Elugelab) وإنيويتوك أتول (Enewetak Atoll) في المحيط الهادئ سـنــــة 1952.

كذلك أقر الباحثون أن هناك طرق أخرى لتحويل مسار الكويكبات القادمة نحو الأرض، على سبيل المثال قوة الجاذبية ـ استخدام قوة الجاذبية لتحريك صخرة في الفضاء إلى مدار أهم.

ولكنها تتطلب معرفة أكثر تقدمًا. وكتب الباحثون أن ميزة الضربة النووية هي أنه يمكن استعمالها في حالة الاكتشاف المتأخر للنيازك المتجهة نحو كوكبنا بشكل مفاجئ.

أخيرًا، روسيا ليست السباقة في ألقى إمكانية توجيه ضربة نووية إلى كويكب قبل وصوله إلى الأرض. فقد سبق لباحثين حكوميين أمريكيين أن أثاروا هذا الاحتمال في ورقة فِـــبْرَايرُ/شُبَـــاطُ.


  • ترجمة: إبراهيم تعبان.
  • تدقيق: م. قيس شعبية
  • تحرير: رؤى درخباني

المصدر

برجاء اذا اعجبك خبر علماء روس يختبرون إمكانية اتلاف الكويكبات التي تهدد كوكبنا باستعمال أشعة ليزر قوية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : انا اصدق العلم

معلومات الكاتب

مواضيع متعلقة

COMMENTS