“تقويم التعليم” تبدأ عمليات الإطار الوطني للمؤهلات وترفع جودة التدريب
“تقويم التعليم” تبدأ عمليات الإطار الوطني للمؤهلات وترفع جودة التدريب

مانشيت – واس : وقّعت هيئة تقويم التعليم مذكرتي تفاهم مع شركتين حكوميتين هما المقاييس السعودية، وكليات التميز، لتطبيق شروط ونماذج وإجراءات المضمار الوطني للمؤهلات الذي يهدف إلى تعزيز التعاون المشترك لرفع جودة التعليم والتدريب وكفايته وتحسين مخرجاته، من أجل المساعدة في تحقيق رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تحسين مخرجات التعليم الأساسية والموائمة بين مخرجات التعليم وسوق العمل، وبناء رحلة تعليمية متكاملة ذات مسارات واضحة وشاملة.
وبموجب المذكرتين سيتم العمل على التحضير لتطبيق شروط وإجراءات المضمار الوطني للمؤهلات الذي ينفرد بتسجيل وإدراج الجهات المانحة ومعايير تسجيل وتسكين المؤهلات، كذلك ستقوم تلك الجهات بالتهيئة والاستعداد للتسجيل في منظومة المضمار.
وتختص شركتا المقاييس السعودية وكليات التميز بالتدريب التقني والمهني الذي يحظى باهتمام ودعم متزايد، حيث أنها وبناءً على مذكرتي التفاهم ستتقدمان بطلب التسجيل في منظومة المضمار الوطني للمؤهلات كجهات مانحة، وسيتم تسجيل المؤهلات بعد استكمال الاجراءات الرسمية لتطبيق المضمار الوطني للمؤهلات، كذلك سيتم توسيع اطـار هذه الشراكات مع شركات القطاع الخاص لرفع جاهزية برنامج المضمار الوطني للمؤهلات في قطاع التدريب التقني والمهني.
وعملت الهيئة على بناء المضمار الوطني للمؤهلات بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة عبر تحديد معايير للجهات المانحة والمؤهلات، وذلك من أجل المساعدة في الارتقاء بجودة المؤهلات الوطنية في المملكة، لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة ورؤيتها الطموحة في تجويد التعليم وتحسين مخرجاته وصورته محليًا ودوليًا.
ويعتبر المضمار الوطني للمؤهلات من أهم أدوات التطوير والتحسين، حيث يساند عملية بناء وتصميم المؤهلات بما يتناسب مع الاحتياجات التنموية والاقتصادية، ويتطلب التسجيل في المضمار من الجهات المانحة منح الشواهد بأن المؤهل المزمع طرحه ذا ثمن تنموية وقد تم بناؤه بالشراكة مع أصحاب المصلحة وجهات العمل، كذلك يساند المضمار الربط بين المؤهلات الوطنية والتصنيف العربي المعياري للمهن، ويسهم في معرفة المؤهلات الوطنية الداعمة للأدوار الوظيفية.

المصدر : صراحة