وزارة التعليم ومكتب التربية الدولي ينظمان ورشة عمل المناهج القائمة على الكفايات
وزارة التعليم ومكتب التربية الدولي ينظمان ورشة عمل المناهج القائمة على الكفايات

مكة _ الرياض

افتتح وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى أمس ورشة عمل المناهج القائمة على الكفايات التي أقيمت في المقر الرئيس لمنظمة اليونيسكو على هامش المؤتمر العام الـ 39، بحضور المديرة العامة لليونيسكو إيرينا بوكوا ومديرة مكتب التربية الدولي بجنيف التابع لليونيسكو مانتستا ماروبي.

وتناقش الورشة أهمية التعليم في مسارات التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خــلال خلق المهارات والكفاءات لمواجهة المستقبل، وتحديث المناهج وتطويرها لتتواكب مع التطورات المستقبلية الحديثة، ومناقشة المعرفات والمؤشرات الدولية لإصلاح التعليم.

وأَرْشَدَ المشاركون إلى أن النظام التعليمي لا بد أن يستجيب للمتغيرات التقنية الحديثة، وأن يتم على ضوء ذلك تحديث المناهج حسب توجهات المستقبل وبناء على الرؤية التي توضع من قبل الدولة.

وألقت المديرة العامة لليونيسكو خــلال الورشة كلمة ركـــزت فيها أن التعليم لا بد أن يستجيب للمتغيرات، وأن النظام التعليمي يعتبر المحرك الرئيس لاستيعاب ومواجهة هذه التطورات.

بعد ذلك أَرْشَدَ وزير التعليم في حديثه إلى ما تنفذه وزارة التعليم في المملكة من إصلاحات وتطوير في النظام التعليمي، مؤكدا أن هناك مراجعة مستمرة وتحديثا للمناهج التعليمية والاستفادة مما قامت به البــلدان الأخرى والدراسات التي تقدمها المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة اليونيسكو، بالإضافة إلى أهمية أن تكون المناهج الحديثة قائمة على الكفايات من بناء المهارات للمستقبل.

من طرفها قدمت ماروبي عرضا حول ضرورة تحديث المناهج تماشيا مع متغيرات القرن، وخلق بيئة تعليمية جاذبة للطالب والمعلم والمشرف التربوي، واستعرضت الطرائق الإيجابية لعمل ذلك من خــلال المناهج القائمة على الكفايات، لافتة إلى أن التطبيق قد يواجه بعض الصعوبات ولكن العزيمة والإصرار أمران أساسيان لتحريك عجلة التغيير في المناهج وخلق المهارات لبناء الكفايات.

حضر الورشة عدد من وزراء التعليم والمسؤولين في اليونيسكو وسفراء البــلدان في المنظمة وعدد من المشاركين في المؤتمر.


المصدر : مكه