غرفة الأحساء و”الصادرات السعودية” تطوّران المُصّدرين بـ4 ورش عمل
غرفة الأحساء و”الصادرات السعودية” تطوّران المُصّدرين بـ4 ورش عمل

غرفة الأحساء و”الصادرات السعودية” تطوّران المُصّدرين بـ4 ورش عمل حسبما قد ذكر صحيفة الاحساء ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر غرفة الأحساء و”الصادرات السعودية” تطوّران المُصّدرين بـ4 ورش عمل .

مانشيت - أطلقت غرفة الأحساء، بالتعاون مع هيئة تطوير الصادرات السعودية، يوم أمس الأربعاء، أربع ورش عمل في مجالات تصدير التمور، ونظام إدارة سلامة الغذاء آيزو 22000، وأساسيات سلسلة الإمداد والتعبئة والتغليف (متقدم)، حيث استمرت لمدة يومين بمعدل ورشتين في الصباح، من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الرابعة عصرًا، في قاعة الشيخ ناصر الزرعة (رحمه الله) بمقر الغرفة الرئيس.

وجاءت تلك الورش ضمن حزمة الأنشطة والبرامج التي تقدّمها الهيئة لتشجيع منظومة التصدير الوطنية من خــلال زيادة مستوى وجاهزية التصدير للمنشآت وتطوير قدرات المصدرين عن طريق البرامج التدريبية الحديثة، وورش العمل المتطورة، وكذلك المساعدة في إيجاد الفرص للمنشآت للتصدير، وتحسين كفاءة بيئة التصدير، وتسهيل الوصول إلى الأسواق الإقليمية والدولية؛ بما يترجم منطلقات وأهداف رؤية المملكة 2030م، في مجال تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني.

وتناولت ورشتا الصباح الأول، كيف تصدر التمور؟ التعريف بأنواعها، وأهمية تصديرها، مع تسلط الضوء على بعض التجارب الناجحة في تصدير التمور، والوضع الإنتاجي والتسويقي لها، وأبرز معوقات تصديرها والمواصفات القياسية المطلوبة لتصدير التمور، بينما تطرّقت ورشة نظام إدارة سلامة الغذاء إلى متطلبات إنشاء نظام شامل لسلامة الغذاء يركز على المعايير والوثائق المطلوبة والسجلات اللازمة لبناء وتنفيذ متطلبات المواصفة القياسية الدولية الآيزو 22000، وكيفية برنامج بنود المواصفة على أنشطة المنظمة ومساهمتها في التحسين والتطوير المستمر لنظام إدارة سلامة الغذاء بالمنظمة.

وفي ورشتي الصباح التالي؛ جرى تسلط الضوء على مفهوم إدارة سلسلة الإمداد، وعناصرها المختلفة على سبيل المثال إدارة التصنيع، ودور المخزون، ودور المعلومات، والموردين، والنقل، وكيفية تفاعل هذه العناصر مجتمعة لبناء إستراتيجية تنافسية فاعلة، إضافة إلى استدامة سلسلة الإمداد.

أما ورشة التعبئة والتغليف، فتناولت مبادئ التغليف ودوره في حماية المنتج خــلال مراحل التصنيع والنقل والتخزين؛ وصولًا للمستهلك، مستعرضة المعايير والضوابط اللازمة لتغليف المنتجات الاستهلاكية وأهميتها في التعريف بالمنتجات، كذلك تناولت القوانين المطبقة الخاصة بالتغليف للتسويق الداخلي والتصدير.

ومن جهته، نوه أمين سـنــــة غرفة الأحساء عبدالله بن عبدالعزيز النشوان، إلى أن تلك الورش تأتي ضمن البرامج والفعاليات التي تحرص الغرفة على استضافتها وتنظيمها لما لها من دور وآثر مباشر في تمكين المصدرين والمنتجين ونشر ثقافة التصدير، مثمنًا جهود هيئة الصادرات في تحسين كفاءة بيئة تصدير المنتجات السعودية؛ بما يرفع من قيمتها في الأسواق العالمية ويزيد حجم الصادرات غير النفطية ويسهم في تنويع الاقتصاد الوطني.

ونوّه “النشوان” بأهمية انعقاد على سبيل المثال هذه الورش لدورها الفاعل المرتقب في المرحلة القادمة، وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 في مجال زيادة نسبة الصادرات غير النفطية من 16% إلى 50% من إجمالي الناتج المحلي للقطاع غير النفطي، مشددًا على أهمية تضافر الجهود من أجل تذليل كل المعوقات التي تواجه قطاع المصدرين وتوفير المعلومات الحديثة حول الأسواق والفرص والمعارض العالمية وتبسيط الإجراءات ذات العلاقة بعملية التصدير مع الجهات المعنية.

جدير بالذكر، أن هيئة تطوير الصادرات السعودية، هي هيئة حكومية تُعنى بزيادة الصادرات السعودية غير النفطية والانفتاح على الأسواق العالمية، من خــلال تحسين كفاءة بيئة التصدير وتقديم الحوافز للمصدرين، وتشجيع الصادرات السعودية في الأسواق الدولية، والرفع من جودتها التنافسية لتصبح رافدًا للاقتصاد الوطني.

يُشار إلى أن الهيئة تجّدد دعوتها دائمًا للمصدرين والمنتجين والمصنعين والراغبين والمهتمين ببحث وإيجاد فرص للتصدير؛ للتسجيل على موقعها الإلكتروني والتواصل معها للاستفادة من برامجها وخدماتها والمساعدة على إيجاد فرص التصدير لها.

HCC_7345

برجاء اذا اعجبك خبر غرفة الأحساء و”الصادرات السعودية” تطوّران المُصّدرين بـ4 ورش عمل قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة الاحساء