متحدث الخارجية العراقية: لا نية لتبادل السجناء مع أي دولة
متحدث الخارجية العراقية: لا نية لتبادل السجناء مع أي دولة

اخر اخبار المملكة العربية السعودية اليوم : ركــز المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية الدكتور أحمد محجوب أنه ليست هناك نية لتبادل السجناء المتورطين بقضايا تمس أبناء الشعب العراقي من أي جنسية، إذ إن العراق لا يبادل الإرهابيين المودعين في سجونه، ممن ارتكبوا جرائم ضد أبناء الشعب العراقي أو ممن تجاوز الحدود.

وتـابع بأنه لا توجد اتفاقية بين العراق وبين كثير من دول أرجاء العـالم لتسليم السجناء إضافة إلى أن قانون مكافحة الإرهاب لا يسمح بذلك والقضاء العراقي صارم بخصوص موضوع الإرهابيين، والتبادل حاليًا لا يشمل المحكومين بالمادة 4 من قانون مكافحة الإرهاب.

وأَرْشَدَ محجوب إلى أن موقف العراق الرسمي والثابت هو عدم الانخراط في محور على حساب محاور أخرى ‏وتحكمنا مصلحة العراق واحترام الاتفاقيات الثنائية بيننا وبين دول أرجاء العـالم في هذا المجال.

وناشدت وزارة الخارجية العراقية أرجاء العـالم لاستلام رعاياها الأطفال ممن هم دون سن القانونية والمسؤولية، أو من الأحداث الذين أنهوا محاكمتهم.

وأبان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية الدكتور أحمد محجوب بأن هناك تسع جهات حكومية عراقية مسؤولة عن إدارة ملف أبناء إرهابيي داعش موضحًا بأن مجلس القضاء الأعلى ووزارات الداخلية والدفاع والعدل والشؤون الاجتماعية، فضلاً عن محافظة بغداد/ مكتب النائب الإداري وجهاز المخابرات وجهاز الشرطـــة الوطني وجهاز مكافحة الإرهاب في العراق، يتولى إدارة ملف أبناء إرهابيي داعش، بالتنسيق مع وزارة الخارجية.

وأوضــح متحدث الخارجية العراقية في ورقة طرحها في لقاء صحفي -حصلت “المواطن” على نسخة منها- أن القوات العسكرية ألقت الامساك خــلال عمليات تحرير المدن التي خضعت لسيطرة عصابات داعش على إرهابيين من أكثر من ١٢٠ جنسية مع عائلاتهم، مشيرًا إلى أنه تطبق عليهم القوانين العراقية التي تجرم هؤلاء خاصة قانون مكافحة الإرهاب رقم ١٣ لسنة ٢٠٠٥، وقانون إقامة الأجانب رقم ١١٨ الذي يتعلق بمتجاوزي الحدود.

وأخـبر محجوب: سلمت السلطات العراقية أطفالاً جنسيتهــم الروسية والطاجيكية والألمانية وغيرها في فترة سابقة، والعراق مستمر في تعاونه مع البــلدان ذات العلاقة لتسليم البقية، كذلك خاطبنا السفارتين الآذرية والروسية بخصوص استلام أحداث يحملون جنسية هذين البلدين، بعد أن انتهت مدة محكوميتهم.

وصنف دكتور محجوب أبناء إرهابيي داعش ممن يحملون جنسيات أجنبية المحتجزين إلى صنفين، الأول أحداث يخضعون للمحاكمة إذا ثبت تورطهم بأعمال إرهابية، أما النوع الثاني فهم دون سن المسؤولية الجزائية وهؤلاء يسلمون إلى سفارات البلدان التي ينتسبون إليها بعد التدقيق في الرعوية وتحديد الموقف القانوني لهم.

 

مختارات بتوجيه نائب أمير مكة .. ساكب الشاي الساخن على عامل كورنيش جدة في قبضة الشرطـــة كيفية احتساب الدخل في حساب المواطن في حالة القروض
‎إلغاء الرد

ونتمنى ان نوافيكم باخر اخبار المملكة العربية السعودية لحظه بلحظة

المصدر : صحيفة المواطن