والد الطفل ضحية "الإثيوبية" "تم رفع الأجهزة عنه"
والد الطفل ضحية "الإثيوبية" "تم رفع الأجهزة عنه"

نادي التحرير

 ركــز والد الطفلة "نوال القرني"، المغدورة بالرياض، أنه "تم زيادة الأجهزة عن نجله المصاب، بعد ازالة جزء من رئته، وإنه سيكون بصحه جيده خــلال الفترة المقبلة".

وأخـبرت مصادر الصباح (الأربعاء)، إن الخادمة الإثيوبية التي قتلت الطفلة نوال القرني، وأصابت شقيقها الأكبر في الرياض؛ اعترفت بالجريمة؛ لأنها "لا ترغب في العودة إلى بلادها".

وأضافت الجهــات أن الخادمة "ترى أن ما فعلته أمر طبيعي"، مشيرةً إلى أن التحقيقات لا تزال جارية لاتخاذ الإجراء القانوني ضدها، يأتي هذا وكان شارع النصر بحي لبن في العاصمة (الرياض)، شهد جريمة بشعة عندما أقدمت خادمة إثيوبية، أمس الثلاثاء، على قتل طفلة وإصابة أخيها الأكبر بطعنات غائرة، نقل على إثرها إلى العناية المركزة.

وفوجئ الجيران بصيحات الهلع والاستغاثة من الفتاة وشقيقها، قبل أن يبلغوا الجهات المعنية، ليتم كسر الأبواب من قبل الدفاع المدني، وتتبيّن وفاة الطفلة التي تبلغ من العمر ١٠ سنوات، وإصابة أخيها البالغ ١٣ سـنــــةًا.

بينما أغلقت الخادمة على نفسها في إحدى الغرف، وألقت الجهات الأمنية الامساك عليها، وتمّ نقل الطفل المصاب إلى المصحـة.

المصدر : وكالات