استخدام الحوثيين الغذاء مقابل القتال اختراق واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني
استخدام الحوثيين الغذاء مقابل القتال اختراق واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني

اخر اخبار المملكة العربية السعودية اليوم : ثمّن البرلمان العربي جهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، لدوره في إعادة تأهيل عدد كبير من الأطفال الذين تم تجنيدهم من قبل ميليشيا الحوثي في اليمن لممارسة الحياة الطبيعية.
وبرهن البرلمان العربي في قرار أصدره في ختام أعمال الجلسة الخامسة من دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي الثاني بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية الصباح، دعمه لما تقوم به قوات التحالف العربي تخت قيادة المملكة العربية السعودية، وتثمين جهودها لاستعادة عدد من الأطفال المجندين من قبل ميليشيا الحوثي وإعادتهم إلى ذويهم، وتسليم عدد من الأطفال المجندين غير اليمنيين إلى سفارات دولهم، وتبني عمليات إنسانية والتبرع لدعم جهود المنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن.
وعدّ البرلمان العربي، ما قامت به ميليشيا الحوثي من اقتحام دور الأيتام في العاصمة صنعاء وتجنيد الأطفال الأيتام بهذه الدور، والزج بهم في ساحات القتال بالقوة الإجبارية واستخدامهم دروعًا بشرية، عملاً غير إنساني ومخالفاً للشرائع السماوية والقانون والمواثيق والأعراف الدولية كافة وتحدياً للمجتمع الدولي.
واكـــــد على أن استخدام ميليشيات الحوثي لمواد الإغاثة الإنسانية الأممية والدولية لمقايضة الأسر الفقيرة، مقابل تجنيد أبنائها في صفوفهم أو حرمانهم منها (القتال مقابل الغذاء) يمثل اختراقًا واضحًا وصريحًا للقانون الدولي الإنساني وتحديًا صارخًا للمجتمع الدولي وقرار الأمم المتحدة.
وقرر البرلمان العربي مخاطبة الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ومنظمة اليونيسيف لمطالبة المجتمع الدولي الاضطلاع بمسئولياتهم واتخاذ تدابير عاجلة وعملية لمنع ميليشيا الحوثي من استخدام الأطفال في اليمن، وإعادة تأهيل الأطفال المجندين كافة، والتوقف الفوري عن تجنيد أطفال جدد.
كذلك قرر مخاطبة الأمين العام للأمم المتحدة لمطالبته بمواصلة أعانَه جهود اللجنة الوطنية اليمنية للتحقيق بخصوص تجنيد الأطفال، ومطالبة مجلس الشرطـــة الدولي بإحالة جرائم ميليشيا الحوثي إلى المحكمة الجنائية الدولية وبملاحقة قيادات ميليشيا الحوثي وداعميهم في النظام الإيراني وتقديمهم للمحاكمة بصفة ما اقترفوه بحق أطفال اليمن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
كذلك قرر البرلمان العربي أيضًا مخاطبة رئيس الاتحاد البرلماني الدولي والبرلمانات الإقليمية لإدانة واستنكار ما تقوم به ميليشيا الحوثي من أعمالٍ إجرامية ضد الإنسانية بحق الأطفال اليمنيين، وتجنيدهم والزج بهم في ساحات القتال بالقوة الإجبارية.
ودعا البرلمان العربي الأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة لاستخدام كل التدابير لمواجهة ما تقوم به ميليشيا الحوثي من استهداف دور الأيتام وتجنيد الأطفال بها، واستخدام مقرات المؤسسات الحكومية والمدارس والمستشفيات لتخزين الأسلحة، ونهب للمساعدات الإغاثية والإنسانية، وضرورة الإشراف الأممي على هذه المساعدات الإغاثية التي تستغلها ميليشيا الحوثي لابتزاز الشعب اليمني.
وأعرب البرلمان العربي في قرارٍ ثانٍ عن استنكاره ورفضه القاطع لقيام مجلس العموم البريطاني بمناقشة مشروع قانون يقضي بإنشاء صندوق تعويضات يسمح بالاستفادة من أرصدة دولة ليبيا المجمدة لدى بريطانيا لتعويض ضحايا الأسر البريطانية من غارات القوات الجمهوري الأيرلندي الذي تتهم بريطانيا النظام الليبي السابق بدعمه في فترة الثمانينات من القرن المــنصرم.
وأَرْشَدَ إلى أن القضاء الليبي هو صاحب الحق الأصيل بنظر أية منازعات أو خصومات أو دعاوى ترتب التزامات مالية على دولة ليبيا ووفقاً لأحكام نهائية .
وقرر البرلمان العربي مخاطبة الأمين العام لجامعة البــلدان العربية لمساندة التحرك القانوني والدبلوماسي للسلطات الليبية لمواجهة مشروع القرار ووأده داخل مجلس العموم البريطاني.

مختارات غداً.. الشورى يحاور تخفيض تعرفة الكهرباء فرد يتفاجأ بارتفاع فاتورة الكهرباء من 200 إلى 4000 ريال!
‎إلغاء الرد

ونتمنى ان نوافيكم باخر اخبار المملكة العربية السعودية لحظه بلحظة

المصدر : صحيفة المواطن