صحيفة أميركية: اقتصاد المملكة تخطى مراحل الخطر والقادم خير فقط
صحيفة أميركية: اقتصاد المملكة تخطى مراحل الخطر والقادم خير فقط

اخر اخبار المملكة العربية السعودية اليوم : استطاعت وتيرة التطور الاقتصادي الذي أحرزتها المملكة خــلال السنوات القليلة المــنصرمة، أن تحقق نجاحات رائعة على المستوى العالمي، وهو الأمر الذي أجبر بعض النظرات السلبية على تعديل توقعاتها لأداء المملكة الاقتصادي، وهو الأمر الذي بدأت تظهر معالمها بقوة خــلال الأشهر الأخيرة.
وأكدت صحيفة ذا هيفن رجستر الأميركية أن الاقتصاد السعودي بالفعل تخطى كل مراحل الخطر، وخرج من دائرة التباطؤ في النمو الاقتصادي والأزمة المالية العالمية، حيث نما الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.2 % في الأشهر الثلاثة الأولى من سـنــــة 2018 مقارنة بنفس الفترة من العام المــنصرم، كذلك نما الاقتصاد غير النفطي 1.6 % بعد أن زاد عن مستوى 1.3 % في الربع نفسه من العام المــنصرم، وأخـبر محللون إن الانتعاش سيحقق زخما في وقت لاحق من العام مع تأثير خطة التحفيز الحكومية.
وأخـبر محمد الحاج وهو خبير استراتيجي للأسهم في بنك الاستثمار في المجموعة المالية-هيرميس في بيانات لتلفزيون بلومبيرغ الصباح الاثنين: “الميزانية كانت توسعية للغاية.. الآن نرى نتائج كل ذلك يترجم إلى أرقام نمو أقوى.”
وأوضحت الصحيفة الأميركية أن أعانَه الاقتصاد غير النفطي يعتبر هو المحرك الرئيسي لخلق فرص العمل، كذلك أنه يعتبر أمراً حاسماً لنجاح خطط ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لإنهاء اعتماد المملكة على الدخل من صادرات النفط الخام وهو إنجاز لم يجر تنفيذه إلا من قبل كبار منتجي السلع الأساسية.
وأخـبرت مونيكا مالك كبيرة الاقتصاديين في بنك أبو ظبي التجاري، إنها تتوقع “بعض الارتفاع التدريجي في النشاط غير النفطي من الربع الثاني من سـنــــة 2018، مع ارتفاع عائدات النفط لدعم الإنفاق الحكومي الأقوى”.
وارتفعت القروض المصرفية للشركات الخاصة في أبريل للمرة الأولى في أكثر من سـنــــة، كذلك أظهرت عمليات السحب من أجهزة الصراف الآلي، وهي مقياس للإنفاق الأسري علامات على التعافي.
وأوضحت مالك: “لكن الانخفاض في عدد المغتربين والبطالة العامة التي لا تزال مرتفعة سيحد من الانتعاش في الإنفاق الخاص”، مشيرة إلى أن التوقعات الإيجابية “تتوقف أيضًا على أسعار النفط”.
وفي سياق متصل، ركـــزت مؤسسة MSCI لتصنيف الأسواق حسبًا لقدراتها على جذب الاستثمارات ورؤوس الأموال، أن التصنيف الجديد سيشمل إدراج المملكة برفقة عدد من البــلدان في مؤشر الأسواق الناشئة، مشيرة إلى أن تلك الخطوة قد تكون داعمة لسوق الأسهم المحلي في السعودية.
وأخـبرت MSCI إن هذه الخطوة “تهدف إلى زيادة تسهيل الوصول” إلى سوق الأسهم السعودي من قبل المستثمرين المؤسسيين الدوليين.
وكانت مؤسسة مورغان ستانلي لأسواق رأس المال، قد ركـــزت مطلع العام الجاري أن المملكة تخطو بقوة من أجل زيادة تقييمها بشكل رئيسي في الأسواق الناشئة على مؤشر “MSCI” التابع للمؤسسة بشكل فعلي، وذلك على خلفية الكثير من الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها بصورة فعلية على المستوى الداخلي.

مختارات غداً.. الشورى يحاور تخفيض تعرفة الكهرباء فرد يتفاجأ بارتفاع فاتورة الكهرباء من 200 إلى 4000 ريال!
‎إلغاء الرد

ونتمنى ان نوافيكم باخر اخبار المملكة العربية السعودية لحظه بلحظة

المصدر : صحيفة المواطن