الفيصل يؤكد على ضرورة مواءمة مشاريع المنطقة مع (الرؤية)
الفيصل يؤكد على ضرورة مواءمة مشاريع المنطقة مع (الرؤية)

جدة- البلاد
ركــز صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير المنطقة،اهمية أن تتواءم مشاريع المنطقة مع رؤية المملكة 2030. واكـــــد سموه خــلال الاجتماع الذي عقد في مقر الإمارة بجدة مؤخراً، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر نائب أمير المنطقة، ومعالي وزير الاقتصاد والتخطيط المهندس عادل فقيه على أهمية العمل التكاملي لتكون العاصمة المقدسة الأجمل كونها النافذة التي يرانا الآخرون عبرها ونقدم أنفسنا للعالم من خلالها. ووجه أمير منطقة مكة المكرمة بأن تكون الرؤية التنموية للمنطقة إلى جانب مشروعات العاصمة المقدسة والمشاعر ومخرجات ورش العمل التنموية متكاملة مع رؤية المملكة 2030. ويأتي الاجتماع ثمرة لقاءات سابقة بين الأمانة العامة لهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة والمكتب التنفيذي للبرنامج مساعدة ضيوف الرحمن، التي استعرضت كل المشاريع المهمة لخدمة ضيوف الرحمن وضرورة الانتهاء منها في وقت قياسي. وقدمت هيئة تطوير المنطقة للمكتب التنفيذي للبرنامج ، عدة مشاريع اعتمد مجلس الهيئة تنفيذها، في وقت سابق بالشراكة مع عدد من الجهات الحكومية ومنها أمانات المدن، وتم تقديمها لربطها بأهداف البرنامج، ومن أشهرها تطوير المشاعر المقدسة والنقل العام بمكة وجدة، وتطوير مسار عين زبيدة وإعادة تأهيل وادي عرنة ، والمتحف الإسلامي والمركز الثقافي، كذلك مركز الخدمات بالشميسي وتطوير العشوائيات ومداخل مكة، والمنتزه الوطني ومركز المعارض، ومجمع الإدارات الحكومية إضافة إلى المركز الحضري لجبل ثور، وجبل النور، ومشروع بوابة مكة، وبرنامج الأسر المنتجة بالمنطقة، وبرنامج الشراكة المجتمعية. كذلك سيتم الاعلان قريبا عن مشاريع ريادية أخرى تشتغل عليها هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة. بينما قدّم المهندس عادل فقيه نبذة عن أهداف وخطط برنامج ضيوف الرحمن الذي يولي الحجاج والمعتمرين اهتماماً بالغاً، ويعمل على توفير كل التسهيلات وتقديم أهم الخدمات ما يمكنهم من تأدية مناسك الحج والعمرة بكل يسر وسهولة، وقد حددت النشرة التفصيلية لبرامج رؤية 2030، ثلاثة أهداف رئيسة لبرنامج “مساعدة ضيوف الرحمن”، الذي أظــهر ضمن 10 برامج أقرها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية لتحقيق رؤية 2030. وركز الهدف الأول المباشر للبرنامج على تسهيل استضافة المزيد من المعتمرين وتسهيل الوصول إلى الحرمين، بينما خصص الهدف الثاني لتقديم مساعدات ذات جودة مرتفعة للحجاج والمعتمرين، وأشير في الهدف الثالث إلى إثراء التجربة الدينية والثقافية للحجاج والمعتمرين.
كذلك تم تحديد 8 أهداف غير مباشرة للبرنامج، تشترك في البرامج الأخرى، ومنها تحسين المشهد الحضاري في المدن السعودية، المحافظة على تراث المملكة الإسلامي والعربي والوطني والتعريف به. يشار إلى أن برنامج مساعدة ضيوف الرحمن يأتي لإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من المسلمين لأداء الحج والعمرة والزيارة على إِخْتَتَمَ وجه، والعمل على إثراء وتعميق تجربتهم، من خــلال تهيئة الحرمين الشريفين، وتحقيق رسالة الإسلام العالمية، وتهيئة المواقع السياحية والثقافية، وإتاحة أهم الخدمات قبل وأثناء وبعد زيارتهم مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وعكس الصورة المشرفة والحضارية للمملكة في مساعدة الحرمين الشريفين، كذلك يؤكد البرنامج على علاقة القطاع الخاص، ودوره الفاعل في تحسين اقتصاديات القطاع .

المصدر : وكالات