إعتماد المشروع الرمضاني لتلبية احتياجات السوريين
إعتماد المشروع الرمضاني لتلبية احتياجات السوريين

في مضمار اهتمام ورعاية المملكة لأوضاع الأشقاء السوريين وجَّه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف العام على الحملات الإغاثية السعودية باعتماد المشروع الرمضاني الذي أعدته الحملة الوطنية السعودية لنُصرة الأشقاء في سوريا خــلال شهر رمضان لهذا العام 1438هـ والذي يتم بــواسطته توفير السلال الرمضانية للأشقاء السوريين النازحين واللاجئين منهم في الداخل السوري ودول الجوار وذلك بهدف تلبية احتياجاتهم الضرورية في شهر رمضان المبارك.

وفسر المدير الاقليمي للحملة الوطنية السعودية لنُصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان، إنه إنفاذاً لاعتماد مشروع "ولك على سبيل المثال أجره" الخامس فإنه تم تعميد مكاتب الحملة الوطنية السعودية بسرعة العمل لإنجاز المشروع واستكمال الاستعدادات اللازمة له قبل بداية شهر رمضان الفضيل، حيث تم تخصيص 10 آلاف سلة رمضانية لمكتب الاردن و 10 آلاف سلة رمضانية لمكتب لبنان و 300 ألف وجبة إفطار صائم لمكتب تركيا.

وبرهن السمحان الحرص الكبير من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الامين وسمو ولي ولي العهد على إيلاء الأشقاء السوريين جل الاهتمام والعمل على منح احتياجات الإغاثة لهم خاصة في على سبيل المثال هذه المواسم المباركة.

المصدر : وكالات