"البيئة" تناقش خطة لزيادة أعداد النخيل بالطرق العلمية الحديثة
"البيئة" تناقش خطة لزيادة أعداد النخيل بالطرق العلمية الحديثة
عبر ورشة عمل تنظمها الثلاثاء المقبل بمشاركة نخبة من المختصين والخبراء

تنسق وزارة البيئة والمياه والزراعة بعد غد الثلاثاء ورشة عمل لمناقشة خطة إكثار النخيل الاقتصادي بواسطة الطرق العلمية الحديثة بدل الطرق التقليدية وذلك بقاعة المركز الوطني لبحوث الزراعة والثروة الحيوانية بحي المصانع جنوب الرياض مخرج ٢٢ من الساعة ٩ - ١٢ صباحا.

وفسر وكيل الوزارة لقطاع الزراعة المهندس أحمد بن صالح العيادة أن الورشة ستعقد بمشاركة مختصين وخبراء يمثلون الوزارة وعدد من الجهات الحكومية والجامعات والقطاع الخاص، والمشاريع الزراعية الكبرى والمهتمين بزراعة النخيل.

وأَرْشَدَ المهندس العيادة إلى أن المملكة تبذل الكثير من الجهد من أجل هذه الشجرة المباركة وتعطيها الأولوية من الاهتمام والعناية بها، وتساهم في تحسين إنتاجيتها بهدف تطوير القطاع الزراعي لدعم الشرطـــة الغذائي وخدمة المجتمع، وكذلك تعزيز الموارد الاقتصادية، ولمواكبة ذلك كان لابد من السعي لمناقشة الخطط البديلة لإكثار النخيل بالطرق العلمية الحديثة بدل الطرق التقليدية.

وبين العيادة أن اكثار النباتات بطريقة ما يسمى بالتكاثر الدقيق هي طريقة علمية تعني عزل مـجموعة أو نسيج أو عضو من النبات وتعقيمه وزراعته على بيئة غذائية ملائمة في أنابيب اختبار أو أوعية زجاجية في ظل ظروف معقمة حيث ساهمت هذه التقنية في إيجاد طرق بديلة لإكثار نخيل التمر .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية