منظمة الصحة العالمية : الجبيل الصناعية ضمن أقل مدن المملكة والعالم تلوثاً
منظمة الصحة العالمية : الجبيل الصناعية ضمن أقل مدن المملكة والعالم تلوثاً

مانشيت - الجبيل الصناعية

أوضــحت الهيئة الملكية بالجبيل عن نتائج الإجراءات الإدارية التي اتخذتها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بينما يتعلق بتقرير منظمة الصحة العالمية الصادر بموقعها الالكتروني حول أكثر المدن تلوثاً حول أرجاء العـالم , حيث كشــفت أمس عن صدور تقرير جديد جاءت فيه مدينة الجبيل الصناعية كأقل مدينة تلوثاً بالعوالق pm10 وثاني أقل مدينة على مستوى المملكة في العوالق pm2.5

مؤكدة أنها بذلك تضاهي الكثير من المدن الإقليمية والعالمية .

وأَرْشَدَت الهيئة في إعلانها الذي جاء خــلال انطلاقة مؤتمر البيئة والاستدامة إلى أن تقرير منظمة الصحة العالمية السابق جاء بسبب بيانات وصفتها بـ ” المغلوطة ” والمخالفة للقراءات المسجلة بمحطات المراقبة الموزعة في أرجاء المدينة .

وكانت الهيئة الملكية بالجبيل قد أطلقت بمركز الملك عبدالله الحضاري بالجبيل الصناعية أعمال مؤتمر البيئة والاستدامة الدولي والمعرض المصاحب له بمشاركة عدد من الخبراء والمختصين في حماية البيئة من داخل المملكة وخارجها .

حيث شهد إحتفال انطلاق المؤتمر كلمة للمشرف العام على المؤتمر ومدير سـنــــة الشؤون الفنية بالهيئة الملكية  المهندس أحمد بن محمد نور الدين حسن ركــز فيها أن المؤتمر  يهدف إلى تبادل الخبرات والتجارب العلمية لتحقيق الاستدامة البيئية وإبقاء القدرة الإنتاجية وتلبية احتياجات الجيل الحاضر دون زيادة في معدل التدهور البيئي ودون المساس باحتياجات الأجيال المقبلة من الموارد .

وتـابع: لم تعتبر المحافظة على البيئة من التلوث فقط هدفنا بل نطمح  لتحقيق توافق تام بين البيئة والصناعة من خــلال برنامج أسس الاستدامة البيئية ، حيث عملت الهيئة الملكية على زيادة الرقعة الخضراء بمعدل شجرتان و7شجيرات و70 متر مربع من المسطحات الخضراء لكل فرد يقيم في مدينة الجبيل الصناعية .

واستمر : هذا بالإضافة إلى التشجيع المستمر لإعادة تدوير واستخدام النفايات الصناعية حيث تم إعادة ما يعادل 137 ألف طن من النفايات الصناعية سـنــــة 2017 في مدينة الجبيل الصناعية ما تشكل نسبة 51% ونسعى إلى الوصول إلى 57% بحلول العام 2020، كذلك جدير بالذكر الى أن الشركات الصناعية بالمدينة نفذت مشاريع تصل قيمتها الى 3 مليارات ريال للتوافق مع المعايير البيئية .

واستعرض خــلال كلمته العوامل الرئيسية التي ركزت عليها الهيئة الملكية في تخطيط مدنها الصناعية بطرق مستدام

من طرفه تقع السيد دارين روفر الرئيس التنفيذي لشركة امتياز الاستدامة والمتحدث الرئيس للمؤتمر ، عن المنظور العالمي للاستدامة، متناولاً الاتجاهات الحديثة والمحفزات للإسراع بالاستدامة، واصفاً مدينة الجبيل الصناعية بالمدينة الجديدة والسريعة في مواكبتها لمعايير البيئة والاستدامة، وذلك في إيجاد أهم البرامج لها، وتـابع المتحدث ما تشهده الاسواق النامية من توسع في تبني الاستدامة، وحرص المستثمرين بدعوة الشركات التي تقوم بالأداء الأفضل في تطبيقات الاستدامة .

وبرهن السيد روفر أن أرجاء العـالم يتجه للاستدامة والمملكة تواكب هذه المتغيرات مع أرجاء العـالم، لاهتمامها المتزايد في اعتماد التغيرات الإيجابية بينما يتعلق بالاستدامة ولديها خطط متكاملة، على سبيل المثال رؤية 2030، وهى موجودة لتنمية الاستدامة، كذلك أن هناك الكثير من الشركات السعودية تشتغل على تحقيق أهداف الاستدامة، مما جعل البيئة الاستثمارية في المملكة عامل جذب للمستثمرين الاجانب .

عقب ذلك توالت جلسات المؤتمر حيث تناولت الجلسة الأولى القوانين واللوائح والاتفاقيات الدولية لحماية البيئة وتطوير الاستدامة تقع في جلستها الأولى السيد خالد ابو الليف من وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية  عن وضع المملكة العربية السعودية وألتزامها باتفاقية باريس للتغير المناخي .

ثم تقع السيد علي الغامدي من وزارة البيئة والمياه والزراعة عن قوانين واستراتيجيات حماية البيئة في عصر التحول .

بينما شهدت المحاضرة الثالثة حديثاً للدكتور محمد اسماعيل  عن لوائح البيئة والاستدامة للهيئة الملكية بالجبيل وينبع .

وتناولت الجلسة الثانية موضوع الاستراتيجيات الدولية لنهج الاستدامة تقع فيها السيد عبدالله السرحان عن المساعدة الوطنية للمملكة العربية السعودية لخفض الإنبعاثات  (INDC.

كذلك تناول المهندس:بدر الجهني من شركة صدارة للكيميائيات في المحاضرة الخامسة موضوع طريق لحياة أهم .

أما المحاضرة السادسة للمهندس جاسم درويش فركزت على ( الرعاية المسؤولة للاتحاد الخليجي للكيماويات والبتروكيماويات   GPCA.

الجلسة الثالثة كان عنوانها : التطورات التكنولوجية الحديثة للتنمية المستدامة وشملت ثلاث محاضرات , اولاها للمهندس أحمد البلوي أوضــح خلالها عن مبادرة زيادة كفاءة وجودة اجراء مشروعات الجهات العامة .

والثانية للسيد الكسندر لوسون  من شركة بكتل تناول فيها كيفية استخدام نظام تصنيف الاستدامة في التخطيط واخيراً محاضرة للمهندس. شاكر كتو من الهيئة الملكية بالجبيل تقع فيها عن نهج الاستدامة في تخطيط المدن .

بينما استعرض الجلسة الرابعة  دراسة حالة “التعامل مع التنمية المستدامة وحماية البيئة” واحتوت على ثلاث محاضرات .

إذ تقع المهندس ماروتي بهانداركار من شركة شيفرون السعودية فيها عن تكنولوجيا المعالجة الانتقائية لإنتاج البتروكيماويات المستدامة في  S-Chem.

بينما تناول المهندس. محمد فاروق موضوع  (تحسين الاستدامة عن طريق وحدات استعادة ثاني اكسيد الكربون  CO2 ).

بينما اختتمت محاضرات الصباح الأول بمحاضرة للسيد حسام مصطفى من كلية الجبيل الصناعية تقع فيها عن  الاختبارات التجريبية لتقدير قدرة تدفق الرياح التي تنتجها المركبات المتحركة .

في وقت سابق أن أعمال مؤتمر البيئة والاستدامة تستمر لمدة يومين , تستضيف خلالها الهيئة الملكية الكثير من الخبراء والمختصين في مجال البيئة حيث سيتم استعراض مايزيد عن 27 ورقة عمل بالإضافة إلى المعرض المصاحب .

المصدر : وكالات