"الملالي يواعدون القائمة السوداء".. أكبر شركتيْ شحن بالعالم توقفان خدماتهما بإيران
"الملالي يواعدون القائمة السوداء".. أكبر شركتيْ شحن بالعالم توقفان خدماتهما بإيران
على خلفية انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وإعلانها إعادة فرض عقوبات

أخـبرت أكبر مجموعتين لشحن الحاويات في أرجاء العـالم "ميرسك لاين" و"إم.إس.سي": إنهما تراجعان عملياتهما في إيران، بعد انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق نووي دولي مع طهران، وإعلانها إعادة فرض عقوبات أمريكية على طهران.

ووفق "رويترز"، أخـبرت مجموعة "إم.إس.سي" التي مقرها سويسرا، في بيان يوم الجمعة: "إم.إس.سي هبوط خدماتها وعملياتها وعلاقات العمل؛ لترى ما إذا كان أي منها سيتأثر، وستتقيد بالجدول الزمني الذي تحدده الحكومة الأمريكية"؛ بينما أخـبر مصدر بقطاع الشحن البحري: إن "إم.إس.سي" توقفت بالفعل عن تلقي حجوزات لبعض الشحنات التي ستتأثر ببرنامج العقوبات.

وكشــفت وزارة الخزانة الأمريكية هذا الأسبوع، فرض عقوبات على البيع المباشر أو غير المباشر والتوريد والنقل من وإلى إيران للجرافيت والمعادن الخام ونصف المصنعة؛ على سبيل المثال الألومنيوم والصلب والفحم والبرمجيات للعمليات الصناعية المتكاملة.

من طرفها، أخـبرت "ميرسك لاين" الدنماركية: إنها توقفت عن قبول الشحنات المحددة الواردة في القائمة التي أصدرتها وزارة الخزانة الأمريكية هذا الأسبوع؛ مضيفة، في بيان: "وجودنا في إيران محدود، سنراقب التطورات لتقييم أي تأثير على أنشطتنا".

وتعتمد إيران على التجارة المنقولة بحراً لكل من وارداتها وصادراتها السلعية، وكانت قد واجهت صعوبات لوجيستية قبل زيادة العقوبات الدولية في 2016.

وستعيد واشنطن وضع مشغّلي الموانئ وقطاعات الشحن البحري في إيران في القائمة السوداء، في الرابع من تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي، كذلك ستعيد فرض عقوبات على منح مساعدات التأمين وإعادة التأمين، والتي شكّلت تحدياً آخر لإيران في السابق.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية