"فيصل بن محمد" يدشن معرض "تواصل 3" التشكيلي لـ"جسفت" الرياض
"فيصل بن محمد" يدشن معرض "تواصل 3" التشكيلي لـ"جسفت" الرياض
يشمل أكثر من 80 لوحة وبمشاركة 70 فنانًا وفنانة

بدأ الرئيس الفخري للجمعية السعودية للفنون التشكيلية، الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، معرض "تواصل 3" التشكيلي لفرع "جسفت" الرياض في صالة روافد، تحت رعايته.

يعتبر المعرض امتدادًا للنجاحات التي حققها الفرع في معارض تواصل السابقة والأنشطة التي قدمها خــلال الفترة المــنصرمة من ورش ومحاضرات ومشاركات مجتمعية.

وبعد الافتتاح، جاب الرئيس الفخري لجمعية "جسفت" في المعرض، واطلع على الأعمال الفنية التي تزينت بها جنبات المعرض، ثم تقع لوسائل الإعلام، قائلاً: تشرفت هذه الليلة برعاية هذا المعرض المميز وافتتاحه، وقد بهرت بما حواه من فن راقٍ ومتنوع.

واستمر الأمير الدكتور فيصل بن محمد: "ما هذه المعارض الرائدة إلا نتاج الجهود الطيبة للدكتورة منال الرويشد رئيسة الجمعية وجميع أعوانها، فلهم مني جزيل الشكر والتقدير، سائلاً المولى ـ عز وجل ـ أن يعينهم وأن نرى في المستقبل القريب كل ما ينفع أبناءنا وبناتنا في هذا المضمار الثقافي ويسهم في نشر الثقافة الفنية.

وأخـبر: ما هذا الحضور الغفير إلا دليل نجاح المعرض الذي يساعد الفنانين التشكيليين على تطوير مهاراتهم والارتقاء بالفن، فالجمعية السعودية للفنون التشكيلية تخت قيادة الدكتورة منال، تقفز قفزات قوية في هذا المجال والأمل كبير بنجاحات أكبر في المستقبل القريب".

من جهتها، ثمنت رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للفنون التشكيلية، الدكتوة منال الرويشد، جهود الفنانين والفنانات التشكيليات لتواجدهم المستمر وعطائهم المتواصل مع فرع الرياض؛ لتحقيق نجاحات مستمرة تسهم في سمو الفنون التشكيلية.

كذلك قدمت الرويشد، شكرها للرئيس الفخري للجمعية، الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود؛ لدعمه وتشجيعه المستمر للفن والفنانين، ولرئيس فرع الجمعية بالرياض، عبدالله الرشود، ولجميع الأعضاء المشاركين بالمعرض.

من جهته، أوضــح رئيس فرع "جسفت" الرياض، عبدالله الرشود، أن معرض جسفت الرياض الثالث يشمل أكثر من 80 لوحة تشكيلية، ويشارك فيه 70 من فناني وفنانات الفرع، مشتملاً على الكثير من الأساليب التشكيلية والمدارس الفنية.

على صعيد متصل، رعى الرئيس الفخري للجمعية السعودية للفنون التشكيلية، الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز توقيع جمعية (جسفت)، مذكرة تفاهم مشتركة مع مكتب إيسام للاستشارات التربوية والتعليمية على هامش المعرض، انطلاقًا من الرسالة السامية في بناء المجتمع الحيوي القائم على تعزيز القدرات وبناء القيم وتأصيل الهوية الوطنية، واسترشادًا بالخطط التنموية للمملكة العربية السعودية، وتفعيلاً لرؤية السعودية 2030 المستقبلية لاستراتيجية التنمية لبناء المجتمع المعرفي.

من طرفها، أوضحت الرئيس التنفيذي لمكتب إيسام للاستشارات التعليمية والتربوية، فاطمة بنت صالح المقبل، أن المكتب يهتم بتمكين المبدعين والمهتمين في مجال الفنون التشكيلية والنحت والتصوير من قدراتهم الإبداعية لتوظيفها في تحقيق أهدافهم حسب رؤية المملكة 2030.

وأضافت: أن توقيع الاتفاقية مع "جسفت" جاءت لتحقيق ما نصبو إليه من منح الرعاية الملائمة للموهوبين، وأصحاب القدرات العالية من أبناء المجتمع في كل المستويات العمرية.

واستمرت: نريد أن نفعل رعاية المواهب التي تكون مخرجات المبادرات التي تم الاتفاق عليها إيمانًا منا أن الفن هو لغة الحياة التعبيرية الملائمة لكل الأعمار والمؤثرة فيهم بما يتناسب والحالات الشعورية المتعددة التي تترجم إلى منتج فني إبداعي مميز.

وأخـبرت: هذه رسالتنا نحو بناء الجيل المعرفي القائم على اقتصاد المعرفة ومجتمع حيوي يرعى أبناءها، ويرعى موهبيه؛ لاقتصاد مزدهر للوطن.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية