كوكبة جديدة من رجال الشرطـــة .. اللواء الطالب يشهد حفل تخريج ٢٨٧ طالباً لميدان الشرف
كوكبة جديدة من رجال الشرطـــة .. اللواء الطالب يشهد حفل تخريج ٢٨٧ طالباً لميدان الشرف

مانشيت _بريدة

شهد رئيس شرطة منطقة القصيم اللواء بدر بن محمد الطالب مساء الأربعاء إحتفال تخريج ٢٨٧ طالباً من طلبة الدورات التأهيلية بمدينة تدريب الشرطـــة العام بمنطقة القصيم ، حيث بدء الإحتفال المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، بعدها ألقى قائد مدينة تدريب الامن العام بالقصيم العقيد فهد بن علي المشيطي كلمةً عبر فيها عن سعادته لحضور رئيس شرطة منطقة القصيم ورعايته لحفل تخريج كوكبة من رجال الشرطـــة بعد سـنــــةٍ تدريبي حافل بالبذل والعطاء انضمت فيه لبنةً جديدة من رجال الشرطـــة لمنظومة العمل الأمني بعد أن تحصلوا على تدريبات عملية وتطبيقية متطورة ستمكنهم بإذن الله من القيام بمهامهم بكل كفاءة وإتقان ومسايرة المستجدات على الساحة الأمنية ليكونوا حصوناً منيعة تذود عن هذا الوطن وأمنه وتحفظ له عزه واستقراره ..

لافتاً إلى أن المتدربين تلقوا التأهيل العالي ونهلوا العلوم النظرية والعملية ليكونوا على أهبة الإستعداد لأداء المهام والمسؤوليات الأمنية التي ستناط بهم في مجال عملهم ..

مشيراً إلى إن هذه الكوكبة من الخريجين ما هي إلا ثمار جهود الدولة وبذلها السخي أيدها الله في سبيل تطوير قدرات الإنسان السعودي وإيجاد الكوادر الأمنية المؤهلة لدفع عجلة التنمية بسواعد وطنية ذات كفاءة مرتفعة ..

كذلك قدم العقيد المشيطي شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية حفظه الله على عنايته ودعمه اللامحدود لمختلف القطاعات الأمنية على كافة الأصعدة ، ولمعالي مساعد وزير الداخلية لشئون العمليات المشرف على الشرطـــة العام النـــــــادي أول سعيد القحطاني والذي أولى التدريب الأمني عنايته واهتمامه إيماناً من معاليه بدور التدريب في زيادة مستوى كفاءة أداء رجال الشرطـــة ، كذلك عبر في الوقت ذاته عن شكره الجزيل لسعادة مساعد رئيس الشرطـــة العام لشئون التدريب اللواء محمد بن حسين الشريف على دعمه ومتابعته المستمرة والتي كان لها أكبر الأثر في الإرتقاء بمخرجات التدريب في كافة مدن تدريب الشرطـــة العام ، متمنياً للخريجين كل توفيق ونجاح في حياتهم العملية .. بعدها تقدم رقيب أول الطلبة لإستئذان راعي الإحتفال لبدء العرض العسكري والذي رسم خلاله الطلبة عدة لوحات وطنية مشرفة تناولت ما تقوم به العيون الساهرة من تضحيةٍ واخلاص للحفاظ على أمن هذه البلاد ، كذلك طبق الطلبة مجموعة من الفرضيات المتعلقة بالقبض والإستيقاف وضبط المخالفين والخارجين عن النظام قبل أن تؤدى الأوبريتات الوطنية والتي تناولت مسيرة المملكة بين المــنصرم والحاضر والمستقبل في ملحمةٍ شعرية تحكي اللحمة والتعاضد بين قادة وأبناء هذه البلاد ..

بعد ذلك استمع الجميع لنشيد المدينة ، ثم ردد الخريجون قسم الولاء ، وفي ختام الإحتفال كرم اللواء الطالب المتفوقين وأصحاب الجهود الممتازة ..

هذا وقد أبدى اللواء الطالب في نهاية الإحتفال سعادته في تواجده بين إخوانه وأبنائه رجال الشرطـــة الذين عاهدوا الله أن يؤدوا واجبهم على إِخْتَتَمَ وجه ، مباركاً للوطن تخرج هذه الدفعة المؤهلة على أعلى المستويات وانضمامهم لميادين العز والشرف ..

مثمناً كافة الجهود المبذولة في متابعة أعمال مدن التدريب بالمملكة ، وما يتمتع به الخريجون من اعدادٍ وتأهيل عالٍ سيسهم بإذن الله في الإرتقاء بمنظومة العمل الأمني والوصول به لأعلى المستويات تحقيقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وسمو وزير الداخلية حفظهم الله ..

المصدر : وكالات