"الفضلي" يوجّه بنقل المحطات المناخية بوكالة المياه إلى "الأرصاد"
"الفضلي" يوجّه بنقل المحطات المناخية بوكالة المياه إلى "الأرصاد"
تشتغل بالطاقة الشمسية وتقيس الحرارة والرطوبة النسبية وكمية المطر

وجّه وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي؛ بسرعة الاستفادة من المحطات الأتوماتيكية بوكالة شؤون المياه بالوزارة وضمّها فوراً إلى منظومة شبكة الرصد الخاصة بالهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، وفي ضوء التوجيه عقد نادي من المختصين من قطاع الأرصاد بالهيئة والمختصين من وكـــالة شؤون المياه بالوزارة اجتماعات عدة لوضع الخطة التفصيلية حسب جدول زمني محدد لنقل المحطات المناخية الأتوماتيكية من الوكالة إلى الهيئة.

ويبلغ عدد المحطات التي من المقرر ضمّها إلى منظومة شبكة الرصد الخاصة بالهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة (85) محطة مناخية، تشتغل على قياس درجة الحرارة والرطوبة النسبية وسرعة الاتجاه والضغط الجوي ومقياس كمية المطر والتبخر وغيرها، حيث تعتبر مصدراً لبيانات المناخ، وتعمل بالطاقة الشمسية.

ووفقا للتوصيات المقررة، فإن عملية تسلُّم المحطات المناخية الأتوماتيكية من جهة الاختصاص بالهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بعد انهاء عملية المسح الميداني والقيام بأعمال الصيانة وتشغيلها وربطها إلكترونياً وذلك بعد إعداد التقارير اللازمة، على أن يكون النقل حسب الإجراءات، وبمشاركة نادي من الهيئة مع المختصين بوكالة الوزارة لشؤون المياه في المسح الميداني ووفق جدول زمني متفق عليه وإجراء أي تحسينات أو تطوير الأعمال بما يتوافق مع الأنظمة والاشتراطات الفنية للوزارة، كذلك يمكن الاستفادة من البيانات المسجلة للهيئة ووكالة شؤون المياه بالوزارة في أثناء المسح الميداني والربط وبعد انهاء عملية النقل.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية