بعد التعدي على نقوش "شيبانة بلقرن" الأثرية.. توجيه بمعالجة وتسوير
بعد التعدي على نقوش "شيبانة بلقرن" الأثرية.. توجيه بمعالجة وتسوير
مهتمون بالآثار: طالبوا هيئة السياحة بالاهتمام بها وحمايتها من التخريب

بعد التعدي على نقوش

في تعتبرٍّ سافر على الآثار والنقوش الأثرية بمحافظة بلقرن، طالت يد التخريب النقوش الأثرية بمنتزه شيبانة بسبت العلايا، ولوحظ استخدام العابثين بخاخ ألوان في طمس بعض الرسوم الأثرية.

تفصيلاً، أخـبر مهتمون بالآثار من أهالي محافظة بلقرن لـ"سبق": إن تلك النقوش والرسوم الأثرية تعرضت للتخريب مرات عدة من خــلال محاولة عابثين إسقاطها من جهة، واستخدامهم للحجارة في طمس معالم الرسوم الأثرية من جهة أخرى، مفيدين بأن تاريخ تلك الرسوم الأثرية يعود إلی عهد قديم هو قبل نقط الحروف.

وطالبوا هيئة السياحة والآثار بالاهتمام بمثل تلك الآثار وحمايتها من التخريب بوضع سياج عليها يحميها من العبث والانقراض، كذلك طالبوا بإيجاد مراقب بالمحافظة يشتغل على حماية النقوش الأثرية، ويتلقى بلاغات المواطنين عن وجود آثار ونقوش إضافية بالمحافظة.

من طرفها، أوضحت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة عسير لـ"سبق" أنها وقفت على التعدي على النقوش الأثرية بمنتزه شيبانة بمحافظة بلقرن.

وأكدت الهيئة أنه سيتم معالجة الموقع من التخريب الذي حدث له، من قبل نادي فني من الإدارة العامة للمتاحف بهيئة السياحة، قسم المختبرات والترميم، والعمل على تسويره؛ نظراً للاعتداءات المتكررة عليه، بالرغم من وجود مسؤول عن حماية مواقع التراث يراقب ويتابع المواقع الأثرية بالمحافظة، ويرفع تقارير دورية عن الاعتداءات على تلك المواقع.

وأكدت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بعسير أنها لا تشتغل بمعزل عن المجتمع المحلي، والذي يقع عليه مسؤولية كبيرة تجاه المحافظة على التراث الحضاري، حيث إن المواطن هو المراقب الأول لتلك المواقع، وجميعنا نشترك في هذه المسؤولية للمحافظة على ما تتميز به منطقة عسير من إرث حضاري كبير.

بعد التعدي على نقوش

بعد التعدي على نقوش

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية