"السعودية للأورام" تعلن اكتشاف عقار جديد لعلاج سرطان الثدي المتقدم
"السعودية للأورام" تعلن اكتشاف عقار جديد لعلاج سرطان الثدي المتقدم
يشكل رقم واحد في تهديد حياة المرأة

كشــفت كل من الجمعية السعودية للأورام وشركة نوفارتس للاورام عن نتائج تجارب المرحلة السريرية الثالثة "الموناليزا" التي أجريت على عقار ريبوسكليب المخصص لنساء اللاتي يعانين من حالات متقدمة من الإصابة بسرطان الثدي.

وأوضحت رئيسة قسم أورام في المصحـة التخصصي الطبي الدكتورة أم الخير أبو الخير، ،بأن سرطان الثدي بات يشكل السرطان رقم واحد الذي يهدد حياة المرأة، يليه سرطان الغدة الدرقية، وأن 30% من الحالات يتنشر المرض بأجسادهن خــلال فترة المتابعة، وأن مابين 16-20% من تلك الحالات تم تشخيصها بعد بلوغها المرحلة الرابعة من المرض.

وأضافت الدكتورة أم الخير أن اختيار العلاج الهرموني المناسب على درجة كبيرة من الأهمية لضمان نتائج إيجابية، علما بأن التجارب السريرية التي أجريت بالدراسة المعروفة باسم موناليزا – 7 ركزت أساسا على مريضات دون سن اليأس، وهي الفئة التي نحتاج إلى التعرف على مدى استجابتها لهذا العقار، سيما وأنها تمثل 16% من إجمالي حالات الإصابة.

بدوره أفصح استشاري الأورام السريرية في قسم أورام الكبار في مدينة الملك عبد العزيز الطبية التابعة للشئون الصحية في الحرس الوطني بالرياض الدكتور أحمد علي سعد الدين، قائلا " بأن علاج سرطان الثدي شهد تطورا سريعا خــلال العقد المــنصرم. وقد تمثل هذا التطور في ظهور أدوية جديدة، وبلورة فهم أبان حول طبيعة المرض وكيفية علاجه، وبالتالي، أصبح لدينا نموذج نعمل وفقه للتعامل مع أنواع أخرى من مرض السرطان، علما بأن خيارات العلاج المتوفرة الآن باتت منصبة على علاج الخلايا السرطانية اعتمادا على المسلك والنشأة البيولوجية للمرض.

ينقسم علاج مرض السرطان إلى ثلاثة أنواع أساسية. بيد أن النوع الأكثر شيوعا هو ما نسميه علاج السرطان الأنبوبي ( luminal ) المعتمد على الهرمون، علما بأنه طرأ تحسن كبير على طرق علاج الأنواع الثلاثة من السرطان، سواء من ناحية فهمها وطرق علاجه والتعامل معه.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية