مستدرج الفتيات لـ«التوظيف» الوهمي أمام النيابة العامة
مستدرج الفتيات لـ«التوظيف» الوهمي أمام النيابة العامة

مستدرج الفتيات لـ«التوظيف» الوهمي أمام النيابة العامة مانشيت خبر تداوله الوئام حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية مستدرج الفتيات لـ«التوظيف» الوهمي أمام النيابة العامة، مستدرج الفتيات لـ«التوظيف» الوهمي أمام النيابة العامة وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، مستدرج الفتيات لـ«التوظيف» الوهمي أمام النيابة العامة.

مانشيت - الرياض- مانشيت:

بينـت مصادر أن النيابة العامة فتحت تحقيقاً مع أحد المواطنين؛ لاتهامه بنشر إعلانات توظيف وهمية لاستدراج الفتيات وعمل علاقات غير شرعية معهن.

وأوضحت الجهــات أن النيابة العامة تحركت في تلك الواقعة بعدما تلقت بلاغاً من إحدى الشركات تتهم فيه شخصاً باستغلال اسمها لنشر إعلانات وظائف وهمية للنساء من أجل استدراجهن.

وبيّنت أن الشركة أخـبرت في بلاغها إن المواطن حقق رقمه الهاتفي في أسفل الإعلان، قبل أن يقوم بإغلاقه بعدما اُكتشف أمره.

ولفتت إلى أن المواطن اعترف خــلال التحقيقات بارتكابه الواقعة، كذلك اعترف كذلك بنجاحه في إقناع إحدى ضحاياه في أحد المجمعات التجارية بالتوقيع على عقد توظيف وهمي، موضحاً أن غرضه من تلك الأمور هو استدراج الفتيات بحسب عكاظ.

وأَرْشَدَت إلى أن النيابة العامة طالبت المحكمة في قرار الإحالة بسجن المتهم خمس سنوات وتغريمه ثلاثة ملايين ریال، إلى جانب مصادرة هاتفه الجوال، والتشديد عليه بعقوبة تعزيرية رادعة.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع مانشيت .

المصدر : الوئام