مكة تستضيف جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن
مكة تستضيف جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن

الرياض-واس
كشــفت الأمانة العامة لجائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين عن إقامة الدورة الثانية والعشرين من الجائزة بمكة المكرمة ، خــلال الفترة 17-19/ 6 /1439هـ الموافق 5-7 /3 /2018م، مشيدة بما تحظى به هذه الدورة من تفاعل من إدارات التعليم ، وجمعيات تحفيظ القرآن الكريم ، ومراكز رعاية الأطفال المعوقين داخل المملكة، والجهات المعنية بدول مجلس التعاون الخليجي.
وفسر أمين سـنــــة الجائزة عبدالعزيز السبيهين، عقب اجتماع الأمانة العامة أمس الأول الأربعاء بمقر جمعية الأطفال المعوقين بالرياض، أن حجم استجابة الجهات المعنية مع دعوات ترشيح ممثليها يمثل تتويجاً لمسيرة هذه الجائزة المتفردة ، ويجسد نجاحها في إيصال رسالتها التربوية والتوعوية والتأهيلية إلى قطاع عريض من المجتمع السعودي والخليجي .
وأَرْشَدَ السبيهين إلى أن الأمانة العامة اطلعت على تقرير حول برنامج الاعداد لهذه الدورة ، وما تم إنجازه من إجراءات للتواصل مع الجهات المشاركة ، واستقبال المشاركين وتنقلاتهم واقامتهم، ووجهت الأمانة تحية شكر وتقدير إلى الخطوط الجوية السعودية لمبادرتها الكريمة بتوفير تذاكر سفر للمشاركين ومرافقيهم من وإلى مكة المكرمة .
وتحدث الأمين العام للجائزة أن آخر موعد لقبول طلبات المشاركة يوم الخميس 1 /5 /1439هـ الموافق: 18 /1 /2018م ، مؤكداً أن الجائزة حفزت الناشئة من البنين والبنات على الإقبال على القرآن الكريم ، وتشجيعهم على حفظه وإجادة تلاوته ومعرفة معانيه ، وارتفاع مستوى الحفظ لدى الطلاب في الفروع ، وتحسن الأداء في قراءات كثير من المشاركين.
وأشاد برعاية الأمير سلطان بن سلمان الداعم للجائزة معنوياً ومادياً منذ انطلاقتها، حيث بادر بإنشاء هذه الجائزة وتمويلها ابتغاء ما عند الله من الثواب وللإسهام في رعاية تلك الفئة خــلال تشجيعها على حفظ كتاب الله الكريم استشعاراً من سموه الكريم لما يحققه حفظ كتاب الله الكريم من غرس الإيمان والهدوء والطمأنينة والسكينة والاستقرار النفسي للمعوقين وأن خيريَّة هذه الأمة مطوية في حفظ كتاب الله الكريم الذي هو نور للأبصار والبصائر.

المصدر : وكالات