"الجهني": توقعات بأمطار تعقبها موجات باردة تبدأ الْيوم وتشتد الأسبوع القادم .. وهنا التفاصيل
"الجهني": توقعات بأمطار تعقبها موجات باردة تبدأ الْيوم وتشتد الأسبوع القادم .. وهنا التفاصيل
تبدأ من الغد وتتجدد منتصف الأسبوع وآخره وتستمر أيامًا عدة قد تطول قليلاً

أوضــح الخبير الجوي والباحث في الظواهر المناخية عضو لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة "زياد الجهني" لسبق حزامًا من السحب المنخفضة والمتوسطة والمحمل بالأمطار يتكون على القصيم وشمال منطقة الرياض هذه الساعات، ومن المتوقع أن تكون ذروة الأمطار خــلال 24 ساعة القادمة بمشيئة الله من يوم الجمعة على شمال الرياض والقصيم وجنوب حائل مصحوبة بانخفاض لدرجات الحرارة حتى نهاية الأسبوع.

وأبان "الجهني" نحن على أعتاب وسم 1439 والذي لم يتبق منه سوى أسبوع وينتهي يوم 7 كَانُــونُ الْأَوَّلِ حسب تقويم أم القرى، وبعده تبدأ مربعانية الشتاء والبرد، ومن المتوقع أن تستقبل منطقتنا موجات باردة مع بداية المربعانية تبدأ من الغد وتتجدد منتصف الأسبوع وآخره وتستمر لعدة أيام قد تطول قليلاً بدرجات تلامس الصفر المئوي شمال المملكة وشمال الوسطى أواخر الأسبوع الاتي لذلك لا ينصح بالتنزه خصوصًا خارج مناطق العمران والمناطق المكشوفة لبرودة الأجواء.

وتـابع "الجهني" عندما نتحدث عن الموجة الباردة المتوقعة أواخر الأسبوع الاتي فهي تعتبر الأقوى حتى الآن مع بداية موسم الشتاء والبرد، لذلك من المتوقع بمشيئة الله أن تحقق شمال البلاد درجات حرارة حول الصفر المئوي مع فـــــرصة خفيفة جدًا لهطول الثلوج على أجزاء من بلاد الشام وقد تمتد لاحقًا نحو منطقتنا، والتنبيه هناك بخصوص برودة الأجواء والتي تصل لدرجة التجمد، ثم تتعمق موجة البرد بعد ذلك لتشمل القصيم وحائل بدرجات حرارة حول ( 1-6 ) ثم تمتد البرودة أكثر بدرجات حول (6-10) درجات وأقل على العاصمة الرياض وما حولها وفرص كبيرة لتشكل الصقيع خــلال ساعات الصباح على اطـار واسع من شمال المملكة. بينما المناطق الغربية بشكل سـنــــة مرتفعاتها تقارب ( 7-11 ) درجة مئوية نواحي مرتفعات المدينة والطائف بينما سواحلها تلامس ( 16-19 ) درجة بمشيئة الله.

ونبه "الجهني" إلى أخذ الاحتياطات الضرورية، وتهيئة الظروف المناسبة في المدارس؛ من أجل سلامة الطلاب والطالبات، وخصوصًا في المرحلة التمهيدية والابتدائية بمناطق الجوف وعرعر وتبوك وذلك بتأخير بداية الدوام الدراسي أو إلغاء الطابور الصباحي.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية