أعضاء شورى لـ«مانشيت»: إيران تضلل المنظمات الدولية
أعضاء شورى لـ«مانشيت»: إيران تضلل المنظمات الدولية

أعضاء شورى لـ«مانشيت»: إيران تضلل المنظمات الدولية

مانشيت نقلا عن صحيفة عكاظ ننشر لكم أعضاء شورى لـ«مانشيت»: إيران تضلل المنظمات الدولية .

مانشيت - استغرب أعضاء في مجلس الشورى التصريحات غير المسؤولة لوزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، مؤكدين أنها لا تمثل رأي الحكومة الألمانية التي ترتبط مع المملكة بعلاقات سياسية واقتصادية ممتازة، لافتين إلى الدور الإيراني الفاضح القائم على تزوير الحقائق وفبركة الأخبار والأحداث، من أجل تضليل المنظمات الدولية.

وأخـبر عبدالله السعدون إن هذا أمر ليس بمستغرب على دولة ترعى الإرهاب منذ سنوات طويلة، وتسببت في قتل الأبرياء حول أرجاء العـالم، مستغربا التصريحات غير المسؤولة لوزير خارجية ألمانيا زيغمار غابرييل، التي تربطها مع المملكة مصالح اقتصادية وسياسية عدة. مؤكدا أن المملكة تعتبر أكبر مستورد من ألمانيا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفسر ان بيانات وزير الخارجية الألماني تدل على جهل كامل بما تقوم به إيران من تدخل سافر في لبنان وسورية واليمن، كذلك تدل على الكم الهائل من الدعاية والتضليل الذي تقوم به إيران في المنظمات الدولية ضد المملكة التي وقفت بكل حزم ضد توسعها في المنطقة وأوضــحت كل مخططاتها التخريبية، وكذلك الحال بالنسبة لقطر التي دعمت الإرهاب بقوة خصوصا بعد الربيع العربي.

وتـابع: كان الأجدر بوزير دولة بحجم ألمانيا أن يتثبت مما يفصح به، وقد أحسنت المملكة باستدعاء سفيرها للتشاور وإعداد الرد المناسب لإيضاح الحقائـق كذلك هي على الأرض.

من طرفها، استنكرت الدكتورة سلطانة البديوي اللغة غير الدبلوماسية وغير المحايدة لوزير الخارجية الألماني، وأخـبرت إن رد المملكة سواء بالاحتجاج أو استدعاء السفير أو تسليم مذكرة الاحتجاج جاء في محله.

بدورها، أَرْشَدَت نورة بنت يوسف إلى أن بيانات الوزير الألماني متسرعة ولا تمت للحقيقة بصلة، ولا تمثل سوى الحزب الديموقراطي الاجتماعي المتطرف، الذي ينتمي إليه الوزير غابرييل، وهي بيانات لا تمثل حكومة ألمانيا التي تسعى إلى علاقة ممتازة مع السعودية، وتقدر مكانة المملكة المهمة والكبيرة على مستوى أرجاء العـالم.


برجاء اذا اعجبك خبر أعضاء شورى لـ«مانشيت»: إيران تضلل المنظمات الدولية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة عكاظ