قطع رأس الأفعى.. تنسيق متبادل بين واشنطن والرياض لهزيمة إيران في لبنان
قطع رأس الأفعى.. تنسيق متبادل بين واشنطن والرياض لهزيمة إيران في لبنان

اخر اخبار المملكة العربية السعودية اليوم : واصلت الولايات المتحدة دعمها الواضح للمملكة في جهودها لإعادة الاستقرار على المسارح السياسية الخاصة بعدد من دول المنطقة، من بينها اليمن ولبنان، وهي البلدان التي تعاني بشدة من النفوذ الإيراني الذي يتمثل في أعانَه عناصر إرهابية تنتمي لجماعتي الحوثي وحزب الله، حيث أوضــح عدد من مسؤولي الإدارة الأميركية أن الرئيس دونالد ترامب يعكف على توفير كافة سبل التعاون مع المملكة لوقف الطموحات الإيرانية غير المشروعة في المنطقة.

وبرهن المسؤولون لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، أن واشنطن معنية بشكل رئيسي بإيجاد حلول جذرية لبعض المشكلات لتسهيل العمل المشترك مع الرياض وصولًا للأهداف المشتركة، والتي يأتي على رأسها وقف تدفق السلاح الإيراني إلى داخل اليمن ولبنان، ومن ثم منع وصوله إلى أيدي جماعتي الحوثي وحزب الله في البلدين.

وفسر مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأميركية، أن الرياض أقوى حلفاء واشنطن في المنطقة، وأن هناك ضرورة أكيدة للعمل المشترك على عدد من الأمور، والتي من شأنها أن توجه ضربات موجعة لحزب الله وحلفائه في لبنان، مشددًا على ضرورة الانتهاء من ضبط تلك الأمور في أسرع وقت ممكن، كون عدم التفاعل بشكل دائم مع تهديدات إيران وحزب الله يضر بمصالح المملكة والولايات المتحدة على حد سواء.

ونبه مسؤولو الإدارة الأميركية خــلال تصريحاتهم، إلى أن واشنطن ليست بمنأى عن الأزمة السياسية في لبنان، والتي تظل إيران أحد أهم أضلاعها، نظرًا لدعمها المستمر لحزب الله، مؤكدين أن الولايات المتحدة تولي كامل دعمها إلى رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل حديثًا، سعد الحريري.

وأخـبرت سارة هوكابي ساندرزـ والتي تشغل منصب مسؤولة العلاقات الإعلامية في البيت الأبيض، إن “رئيس الوزراء سعد الحريري شريك موثوق به للولايات المتحدة في تعزيز المؤسسات اللبنانية ومكافحة الإرهاب وحماية اللاجئين”، مؤكدة أن “القوات المسلحة اللبنانية وقوات الشرطـــة اللبنانية الأخرى هي السلطات الأمنية الشرعية الوحيدة في لبنان”.

بدوره ركــز سعد الحريري رئيس وزراء لبنان المستقيل أنه سيكشف تفاصيل جديدة حول ظروف استقالته وذلك عقب اللقاء المرتقب مع الرئيس اللبناني ميشال عون.

وأخـبر الحريري عقب محادثات أجراها أمس السبت في باريس مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: “سأتوجه إلى بيروت خــلال الأيام المقبلة وأشارك في الاحتفال باستقلالنا، وسأعلن عن موقفي بخصوص كل القضايا بعد المباحثات التي سأجريها مع رئيس لبنان ميشال عون”.

إقرأ ايضا :

ask3.png

ونتمنى ان نوافيكم باخر اخبار المملكة العربية السعودية لحظه بلحظة

المصدر : صحيفة المواطن