الدفاع السعودي يعترض باليستياً باتجاه الرياض.. ولا إصابات
الدفاع السعودي يعترض باليستياً باتجاه الرياض.. ولا إصابات

الدفاع السعودي يعترض باليستياً باتجاه الرياض.. ولا إصابات حسبما قد ذكر جريدة المدينة ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر الدفاع السعودي يعترض باليستياً باتجاه الرياض.. ولا إصابات .

مانشيت - أفصح المتحدث الرسمي لقوات تحالف أعانَه الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه وفي تمام الساعه (20:07) من مساء هذا الصباح «أمس» تم إطلاق صاروخ بالستي من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة.

ولمح العقيد المالكي أن الصاروخ كان باتجاه العاصمة الرياض وتم إطلاقه بطريقة عشوائية وعبثية لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، حيث تم اعتراضه ولله الحمد من قبل سرايا «البيتريوت» وقد أدى اعتراض الصاروخ لتناثر الشظايا بمنطقة غير مأهولة بشرق مطار الملك خالد الدولي ولم يكن هناك أي إصابات ولله الحمد.

وتـابع المالكي أن هذا العمل العدائي والعشوائي من قبل الجماعة الحوثية المسلّحة يثبت تورط إحدى دول الإقليم الراعية للإرهاب بدعم الجماعة الحوثية المسلّحة بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح لخرق القرار الأممي (2216) بهدف تهديد أمن المملكة العربية السعودية وتهديد الشرطـــة الإقليمي والدولي، وأن إطلاق الصواريخ البالستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعتبر مخالفًا للقانون الدولي الإنساني.

أصدر التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمس، بيانًا للرد على مزاعم استهداف قواته سوق علاف بمديرية سحار في محافظة صعدة شمالي اليمن، مؤكدًا أن ما تم استهدافه تجمعًا للمليشيات الانقلابية. وفسر المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي «القيادة المشتركة للتحالف استكملت كافة إجراءات ما بعد العمل للمهام العملياتية المنفذة، وكذلك المراجعة الشاملة للأهداف العسكرية المنتخبة (المختارة) والأهداف العسكرية السانحة لتشمل إجراءات التخطيط والتدقيق وتوافقها مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية الخاصة بالاستهداف (الضرورة العسكرية، التمييز، التناسب، الإنسانية) وكذلك قواعد الاشتباك لقوات التحالف»، وتـابع المالكي «تبيَّن أن ما تم تنفيذه بمكان وزمان الادعاء هو هدف عالي القيمة «هدف عسكري مشروع» يتمثل بموقع لتجمع بعض العناصر الانقلابية من مليشيا الحوثي المسلّحة ومن بينهم خبراء بمجموعة ألوية الصواريخ».

مصرع قائد كبير في حرس المخلوع شرق صنعاء

لقي قائد كبير في قوات الحرس الجمهوري المنحل الموالي للرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، مصرعه أمس الأول الجمعة، في غارة لطيران التحالف العربي تخت قيادة المملكة. وبرهن مصدر عسكري، أن العقيد الركن علي الأعجم، القائم بأعمال قائد اللواء الثالث حرس جمهوري، قُتل مع ثمانية من مرافقيه، بغارة للتحالف استهدفتهم في جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء. وفسر المصدر أن الغارة استهدفت عربة عسكرية كانت تقل العقيد الأعجم.


برجاء اذا اعجبك خبر الدفاع السعودي يعترض باليستياً باتجاه الرياض.. ولا إصابات قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جريدة المدينة