الصرار.. يسوده التآخي وشاهد على حضارة وادي الستار
الصرار.. يسوده التآخي وشاهد على حضارة وادي الستار

الصرار.. يسوده التآخي وشاهد على حضارة وادي الستار حسبما قد ذكر صحيفة اليوم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر الصرار.. يسوده التآخي وشاهد على حضارة وادي الستار .

مانشيت - الصرار.. أحد المراكز الإدارية التابعة لمحافظة النعيرية، الذي يقع منها إلى جهة الجنوب الغربي على بعد 55 كيلو مترا، ويعتبر الصرار أحد أهم وأقدم المراكز الإدارية في وادي المياه، الذي يقع جغرافيا بين السهل الساحلي على الخليج العربي وهضبة الصمان غربا، ومن شمال محافظة النعيرية ومركز الكهفة في أقصى الشمال الغربي إلى مركز أم العراد في الجنوب الشرقي، ووادي المياه هو وادٍ تكثر فيه الواحات الخضراء قديما والكثير من ينابيع المياه التي تسقي هذه الواحات، وتنتشر في أنحائه مناهل للمياه معروفة منذ القدم كمناهل مريغة وأم القطا وعين المشعلية القريبة من الصرار، وكان وادي المياه يعرف قديما بالستار وله ذكر في الكثير من كتب المعاجم الجغرافية العربية القديمة، وقد تغير مسمى الستار إلى المسمى الحالي وهو وادي المياه.

image 0

مساعدات البنية التحتية متوفرة بامتياز

أراض زراعية

ومسمى الصرار «بفتح الصاد والراء المشددة بعدها ألف فراء، أيضا كذلك جاء في المعجم الجغرافي لحمد الجاسر، أما معجم البلدان فقد ذكرها بالكسر في أوله وآخره على سبيل المثال ثانية، وعرفها بأنها الأماكن المرتفعة التي لا يعلوها الماء فيقال لها صرار، إلا أنه لم يحدد مكانها وإنما كان التعريف بصفة عامة.

تعود نشأة الصرار إلى زمن ليس بالقريب، حيث قطن الأهالي قديما بيوت الطين التي لا يزال بعضا منها موجودا إلى وقتنا الحالي، ويحيط بالصرار الكثير من المزارع التي تعبر عن طبيعة المنطقة واهتمام أهلها بالزراعة، حيث تعتبر مصدرا للرزق وذلك بما يتم بيعه من منتجات ومحاصيل زراعية، كالقمح والشعير والأعلاف وأنواع مختلفة من الخضار بالإضافة إلى كثرة ما يتوفر من النخيل في هذه البلدة.

image 0

أهالي المركز اهتموا بزراعة النخيل (الصباح)

مساعدات حكومية

افتتحت أول مدرسة في الصرار سـنــــة 1964م والتحق للدراسة بها أبناء البلدة الذين هم في سن الدراسة، في حين افتتح المركز الصحي أوائل السبعينات الميلادية وأصبح يمنح العلاج بأدوية محدودة للمراجعين وفقا للإمكانات المتوافرة في ذلك الزمن، واستفاد من مساعدات هذا المركز أهالي القرى المجاورة والبدو الرحل، وتدرجت الحياة شيئا فشيئا في الصرار كذلك هي الحياة المماثلة في الكثير من القرى والهجر القريبة منها، ونعمت البلدة بما هيأته حكومتنا الرشيدة من توفير لأهم احتياجات الأهالي الضرورية، من مساعدات بلدية وإدارات حكومية ومدارس للبنين والبنات حتى استقرت المعيشة واستوطن الأهالي شيئا فشيئا على أعداد متلاحقة، وازدادت الرقعة السكانية فاستبدل الأهالي بيوت الطين بالمنازل الحديثة، بعد معاونة صندوق التنمية العقاري لهم وتقديم القروض المالية التي ساعدتهم على إنشاء تلك المساكن، وفي الوقت الذي لا يوجد فيه إحصائية دقيقة لعدد السكان الصباح، إلا أن العدد التقريبي للسكان يزيد على 4000 نسمة تقريبا، يشتغل الكثير منهم في القطاعات الحكومية بينما تفرغ البعض لمزاولة التجارة وآخرون اهتموا بالإبل والمواشي والعناية بمزارعهم الخاصة، ومن أبناء البلدة من ذهب خلف لقمة العيش واستقر خارج الصرار، بينما يعودون لزيارة أقاربهم بين الحين والآخر، يقع بالقرب من البلدة الكثير من الهجر والمراكز الإدارية على سبيل المثال الزين وغنوى والصحاف والونان وأم السواد ورزحان وغيرها، ويستفيد أهالي تلك المراكز والهجر من الخدمات الإدارية والتعليمية والتجارية في الصرار، كذلك يتوفر في الصرار الكثير من الإدارات الحكومية المعنية بخدمة الأهالي كمركز للإمارة ومركز للشرطة ودفاع مدني ومحكمة شرعية ومركز صحي وبريد ومكتب للضمان الاجتماعي ومكتب لشركة الاتصالات وآخر للكهرباء ومكتب لجمعية تحفيظ القرآن الكريم وفرع للزراعة ومدارس للبنين والبنات على مختلف المراحل، ومجلس بلدي وبلدية ساهمت في إحداث نقلة نوعية في الكثير من المواقع من خــلال مشاريعها التنموية خاصة في مداخل البلدة، كذلك تسعى البلدية إلى جعل الصرار والمراكز والهجر التابعة لها متميزة تتوفر بها كافة مقومات الحياة الحديثة ومتوافقة مع متطلبات الحياة النموذجية، وتقديم الخدمات البلدية بالمستوى الذي يحقق رضاء المستفيد.

image 0

منظر سـنــــة للمركز حديثا

مشاريع بلدية بـ 24 مليونا

نفذت بلدية الصرار مؤخرا عددا من المشاريع البلدية بقيمة 24.450.000 ريال، واشتملت هذه المشاريع على إنشاء منتزه سـنــــة يحتوي على مسطحات خضراء بمساحة 40000م2 وأرصفة وممرات مشاة بمساحة 10000م2 و100 عمود إنارة عادية وجمالية، ومواقف سيارات تتسع لـ500 سيارة، وشارع مساعدة بطول 1000م ومساحة 20000م2، وملعب كرة قدم بمساحة إجمالية 4200م2، وزرع 150 نخلة وشجرة متنوعة وبئر مياه مع خزان بسعة 90م3، وشبكة ري بأطوال 800م.ط، وحدة ألعاب متعددة ومقاعد حجرية ومصدات للسيارات، وبلغت تكلفة إنشاء المنتزه 7.800.000 ريال، ومن المشاريع المنفذة مؤخرا لبلدية الصرار طريق الأمير سلطان بن عبد العزيز، والذي يربط الصرار بمركز الزين وباقي المراكز والهجر التابعة لبلدية الصرار وعددها 9 وصولا إلى طريق أبو حدرية ومنطقة الفاضلي، ويعتبر طريق الأمير سلطان بن عبد العزيز المدخل الشرقي لمركز الصرار، وقامت البلدية مؤخرا باستكمال أعمال التوسعة وتأهيل الطريق بطول 6 كم على عدة مراحل، وتضمن الطريق عددا من العناصر الرئيسية المتمثلة في إسفلت طول 6 كيلومتر، منها 4 كيلومترات عرض 24 م و2 كيلومتر بعرض 19م، ومساحة 134000م2، و150 عمود إنارة مزدوج ارتفاع 12م، و50 عمود جمالي ارتفاع 9م، وجزيرة وسطية بطول 6 كيلومتر وعرض 4م، وشبكة ري رئيسية وثانوية بطول 6كيلومتر، و4130 م2 أرصفة – 1200م2 مواقف، و200 نخلة وشجرة ودهانات مرورية بطول 36 كيلومتر ومساحة 4880 م2، وعلامات مرورية وعيون قطط وسراميك بعدد 13500 حبة، وبلغت تكلفة إنشاء الطريق بكامل مراحله مبلغ 14.650.000 ريال، ومن مشاريع بلدية الصرار أيضا الانتهاء من المرحلة الأولى لإنشاء مبنى المجلس البلدي بمساحة طابقية وصلت 865 م2، ويتكون المبنى من دورين وصلت مساحة الدور الأرضي 590 م2 ويشتمل على صالة استقبال وصالة اجتماعات ودورات مياه وبهو، وتبلغ مساحة الدور الأول 275 م2 ويشتمل على مكاتب إدارية وصالة ودورات مياه، ويجري العمل حاليا على إنجاز المرحلة الثانية من المبنى تنفيذا للتعاميم الصادرة بخصوص تخصيص مساحة خاصة للعنصر النسائي في مبنى المجلس البلدي، ويشتمل على مدخل خاص بالنساء ومكاتب إدارية ودورات مياه وغرفة اجتماعات بمساحة 270 م2، ويحيط بالمبنى سور بطول 340 م.ط، وبلغت مساحة الساحات الخارجية للمبنى 6400 م2، وبلغت ثمن الأعمال في مبنى المجلس البلدي بالصرار ومرافقه مليوني ريال .

image 0

بيوت الأهالي قديما في الصرار بنيت من الطين

عشاق البراري

وتشتهر الصرار بقربها من الفياض الربيعية كفيضة السدريات وفيضة المصرعية التي تستهوي خروج الكثير من هواة الرحلات البرية والكشتات، بعدما تكتسي وتزدان أراضيها بظهور النباتات والزهور الربيعية المختلفة بعد هطول الأمطار الموسمية، حيث تستقبل فيضة المصرعية الواقعة على بعد 20 كيلومترا جنوب الصرار الكثير من الأسر وهواة البراري، الذين يقصدونها للاستمتاع بطبيعتها وقضاء أوقات جميلة تمتزج بين بهجة الجلوس على بساط أخضر من العشب، وتجهيز الشواء وإعداد الشاي والقهوة وتبادل أحاديث الأنس والمرح.

ويأتي المتنزهون إلى فيضة المصرعية من الكثير من المناطق، بينما يظهر للمتجول في هذه الفيضة أعداد من السيارات العائلية تأخذ مكانها في أجزاء متقاربة من الفيضة، يليها بين فترة وأخرى توافد أعداد من السيارات التي لا تمكث بالبقاء طويلا، حيث يكتفي أصحابها بالتقاط بعض الصور ومغادرة المكان، ورغماً عن من جمال المكان في فيضة المصرعية إلا أن تصرفات خاطئة من بعض الشباب، وما يقومون به من ممارسة التفحيط تعكر صفو المتنزهين وتترك خلفها عبثا في طبيعة الأرض وتشويها لنباتاتها الخضراء، إلى جانب عدم مبالاة البعض في رمي المخلفات وعلب المشروبات الفارغة.

وتشتهر فيضة المصرعية باكتسائها باللون الأخضر بعد هطول الأمطار الموسمية، وتعتبر من الأماكن الجميلة التي يقصدها هواة الرحلات البرية، في الوقت الذي ساعد فيه اعتدال ودفئ الأجواء هذه الأيام إلى خروج الكثير من الأسر بصحبة أطفالها والتجول في مواقع برية أخرى، ازدانت بالربيع وانتشرت فيها الورود البتفسجية والصفراء، وهي ترسم لوحة جمالية من الطبيعة تسعد الناظر وتبهج الخاطر.

image 0

جامع المركز القديم أنشئ سـنــــة 1400هجرية

طريق دولي

وزاد من شهرة الصرار ومعرفة الكثير من المسافرين لهذه البلدة وقوعها على طريق النعيرية-عريعرة، والذي يحظى حاليا بمشروع ازدواج كونه طريقا حيويا يسلكه الكثير من المسافرين من دول الخليج ومن غيرهم على مدار الساعة، ويمر هذا الطريق بمنتصف الصرار مما أسهم بزيادة التعريف بها وأكسبها شهرة ومعرفة إلى سابق معرفتها لجيلنا الحاضر.

لا تزال الحياة الاجتماعية بالصرار تتميز بطابع جميل يربط الناس ببعضهم البعض، في أجواء يسودها التآخي والترابط الذي تشتهر به على سبيل المثال هذه المجتمعات الصغيرة، بينما تتدفق الحضارة شيئا فشيئا لتحط رحالها في الصرار بهدوء.

برجاء اذا اعجبك خبر الصرار.. يسوده التآخي وشاهد على حضارة وادي الستار قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة اليوم